الخميس , نوفمبر 14 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / نصف حالات الإبعاد القسري الفوري للأطفال تحدث على أسس خاطئة 

نصف حالات الإبعاد القسري الفوري للأطفال تحدث على أسس خاطئة 

كتبت صحيفة Kristeligt Dagblad بالاستناد إلى تقرير نشره المجلس الوطني للاستئناف أن المجلس ألغى قرار البلديات في إبعاد الأطفال القسري الفوري في نصف الشكاوى التي تقدم بها الوالدان. 

وكتبت الصحيفة تقول إن إبعاد الأطفال بشكل فوري غالباً ما يتم على أسس خاطئة. 

]يشار إلى أن المجلس بدأ بتسجيل الشكاوى الواردة إليه اعتباراً من العام 2016. ومنذ ذلك الحين وحتى عام 2018، تم فرز 229 شكوى. قام المجلس بإلغاء قرار الاستبعاد في 115 قضية منها. 

وقالت، Birgitte Arent Eiriksson نائب مدير مركز Justitia للدراسات القانونية للصحيفة: 

عندما نكون أمام حالات يجب فيها التصرف بسرعة، ارتكاب الخطأ أمر وارد. لكن علينا أن نتذكر أنه عندما يحدث إبعاد قسري دون مبرر فإن كل من الطفل والوالدين يعانون جراء هذا الإجراء. 

وترى، Birgitte Arent Eiriksson أن عدد القرارات الملغاة من قبل مجلس الاستئناف يدل على أن البلدية لا تتخذ القرارات الصحيحة. 

يُشار إلى أن المجلس لا يذكر في تقريره أسباب تغيير قرار البلديات. وكتب المجلس في رسالة إلكترونية إلى الصحيفة يقول: 

  • عملياً يكمن السبب وراء إلغاء قرار الإبعاد بسبب أوجه القصور الرسمية في عدم الحصول على الموافقة. 

علاوة على ذلك، يرى المجلس أن هناك حالات تفتقر إلى الأسس العاجلة لاتخاذ قرار الإبعاد، حيث الطفل لم يكن في خطر مباشر. 

ويظهر في التقرير نفسه أن مزيد من الأطفال يتم إبعادهم عن ذويهم ضد رغبتهم مقارنة فيما مضى. 

وارتفع عدد الأطفال الذين تم إبعادهم قسراً عن ذويهم من 1200 طفل في 2007 إلى 2700 طفل في 2018. 

 

المصدر. يُولانس-بوستن 

لقراءة نص الخبر باللغة الدنماركية اضغط هنا

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: