الثلاثاء , مايو 21 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / نائبة عن الحزب الليبرالي الاجتماعي: تلقيت تهديدات بقتلي وقتل طفلي
Wikipedia

نائبة عن الحزب الليبرالي الاجتماعي: تلقيت تهديدات بقتلي وقتل طفلي

تلقت النائبة في البرلمان الدنماركي عن الحزب الليبرالي الاجتماعي، Zenia Stampe، رسائل كراهية وتهديدات بقتل طفلها، بحسب ماذكرته النائبة في منشور لها يوم الأحد على صفحتها الرسمية على الفيسبوك.

وكتبت النائبة تقول عن تلقيها يوم الأحد رسالة على تطبيق الماسنجر تقول: “أنتِ وطفلك تستحقان الموت”. وأضاف المرسل قائلاً:” على طفلك القذر أن يموت أولاً. بعد ذلك، تموتين أنتِ بعدها موتاً بطيئاً مؤلماً بعد سنوات عديدة  من الاكتئاب المظلم”.

وبحسب النائبة، تلقى زوجها لاحقاً اتصلاً هاتفياً من رجل قال له أن يقول لزوجته بأنها “قحبة قذرة”.

وتابعت النائبة تقول في منشورها:

  • أقدر أشياء كثيرة في السياسة. لكن التهديدات ومضايقات عائلتي ليست واحدة منها. أعتقد أن تكون هناك الكثير من هذه التهديدات مع اقتراب موعد الانتخابات. ولن تحملني هذه التهديدات على السكوت.

يُشار إلى أن النائبة في إجازة أمومة مع ابنها الأصغر. وأدلت مؤخراً بتصريحات دعت فيها إلى إقالة رئيسة مجلس الشعب، Pia Kjærsgaards. وذلك على خلفية ما حصل في قاعة البرلمان بعد المشادة الكلامية الحامية حول تشديد سياسة الهجرة واللجوء بين كل من  النائب عن حزب قائمة الوحدة، Pelle Dragsted، الذي وصف تصريحات النائب عن حزب الشعب الدنماركي Kristensen Berth بالعنصرية. وقامت رئيسة المجلس بالتدخل مقاطعة النائب Pelle Dragsted قائلة: “أرفض مثل هذا الكلام. لا نتهم بعضنا البعض في شيء كهذا”.

هذا المشهد هو ما دفع بالنائبة، Zenia Stampe للرد على رئيسة البرلمان التي اتهمتها بإساءة استخدام السلطة وفرض رقابة على المعارضة.

يُذكر أنه سبق وأن تعرضت النائبة، Zenia Stampe لتهديدات مماثلة على الفيسبوك. حيث حٌكم على امرأة تبلغ من العمر 61 عاماً بالسجن المشروط لمدة 60 يوماً لكتابتها على الفيسبوك “يجب قتلها” قاصدة النائبة نفسها.

الجدير بالذكر أنه سبق للنائبة أن أجهضت جنيناً في العام 2014 بعد مرور 24 أسبوعاً على الحمل. وتحدثت النائبة بعد ذلك عن حزنها والجرح الذي خلفه هذا الإجهاض. ومع ذلك، ومنذ ذلك الحين تتلقى النائبة رسائل مضايقة بهذا الشأن.

وتلقت النائبة تعليقاُ بعد وقت قصير على  ولادة ابنها Hartvig يقول:

  • هل قمت بفحص دماغ طفلك الجديد. يبدو أنه لا يعمل بشكل جيد مثل طفلتك الأولى التي اختارت الموت عندما رأت من ستكون والدتها.

التعليق دفع النائبة بالظهور للعلن على شاشة TV2 والقول والدموع في عينيها  إنها تشعر بحزن كبير عندما تتناول التعليقات أطفالها.

هذا وقامت النائبة بإرسال جميع التهديدات التي وصلتها على الفيسبوك إلى الشرطة، وحثت الآخرين على فعل الأمر ذاته في حال تعرضوا لتهديدات على الانترنت.

BERIT ERTMANN

المصدر: يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: