الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / سياسة الهجرة الجديدة قد تكلف سوق العمل المحلي 8700 عاملاً
Wikimedia Commons

سياسة الهجرة الجديدة قد تكلف سوق العمل المحلي 8700 عاملاً

من المحتمل أن ينتهي الأمر بـ 8700 عامل في الشركات الدنماركية على قائمة اللاجئين الذين يجب ترحيلهم إلى بلدانهم عندما تسمح الظروف بذلك.

وهذه نتيجة لسياسة الهجرة الجديدة التي تنقل التركيز من الاندماج إلى إعادة اللاجئين إلى أوطانهم وهو ما بات يُعرف باسم الباردايم في سياسة الهجرة (التحول في النموذج الفكري) المدعوم من قبل الحكومة وحزب الشعب الدنماركي والحزب الديمقراطي الاجتماعي.

هذا ما كتبته  صحيفة Mandag Morgen بناءً على معلومات من وزارة الهجرة والاندماج.

وفي حال ما نجحت الحكومة في إعادة هؤلاء الـ 8700 عامل إلى ديارهم، فلن يكون من السهل على الشركات الدنماركية استبدالهم بعاملين جدد.

وتحدثت الصحيفة إلى عدد من أرباب العمل الذين أجمعوا على أن العمال الأجانب-بما في ذلك المهاجرون من أصول غير الغربية- أصبحوا جزءاً أساسياً من سوق العمل الدنماركي.

ومثال على هذه الشركات، شركة ISS والتي يشكل الأجانب نصف عمالها. وقال Lotte Hjortlund Andersen مدير people & culture في الشركة للصحيفة:

  • لدينا جدول للنمو الاقتصادي، ونحن نرى أن النقص في اليد العاملة يؤذينا.

ويعمل في سلسلة مطاعم Letz Sushi  حوالي 270 عامل من 39 بلداً. ومن المرجح أن ينمو هذه الرقم بمعدل 30 % في العام الجاري بحسب المدير التنفيذي Anders Barsøe. في حال نجحت المؤسسة في تأمين ما يكفي من أيدي عاملة، وتابع يقول للصحيفة:

  • سيكون تحدياً كبيراً للقطاع بأكمله، ولنا أيضاً على المدى المنظور في حال أردنا المحافظة على النمو دون إجراء تعديلات وتسويات في هذا القطاع.

إلا أنه لا ينبغي لأرباب العمل توقع دعم وزيرة الهجرة والاندماج  Inger Støjbergs للحفاظ على موظفيهم الذين فروا من دولهم التي أصبحوا بمقدورهم العودة إليها الآن.

وكتبت الوزيرة تقول للصحيفة:

  • إذا واصلنا على ما كنّا عليه، فإننا لن نتخلص أبداً من حقيقة بقاء  الغالبية العظمى من اللاجئين في البلاد.

وترغب الوزيرة بتسهيل إجراءات استقدام العمالة الأجنبية من الخارج، لكن لا يجب أن يكونوا لاجئين، وأضافت تقول:

  • لا ينبغي استخدام نظام اللجوء لتجنيد العمالة التي يحتاجها سوق العمل – علينا استخدام خطط استقدام العمالة.

من المتوقع أن يتبنى البرلمان مشروع القانون الجديد الذي يقف وراء التحول الجذري في سياسة الهجرة يوم الخميس.

 

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

 

اضغط على العلم الدنماركي في زاوية المقال لقراءة نص الخبر الأصلي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

العجز المالي يدفع شركة الخطوط الدنماركية DSB إلى طرد موظفيها

تعتزم  الخطوط الحديدية الدنماركية كرد حوالي 60 موظف من موظفيها بسبب العجز المالي الذي تعاني …

تراجع في شعبية حزب الشعب الدنماركي في استطلاعات الرأي وزعيم الحزب يناشد الناخبين

سجلت شعبية حزب الشعب الدنماركي المعروف بعدائه للهجرة والمسلمين تراجعاً كبيراً في استطلاعات الآراء مع …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: