الخميس , أكتوبر 24 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / الادعاء العام يتهم مواطناً سورياً بالتخطيط لشن اعتداء إرهابي في كوبنهاغن

الادعاء العام يتهم مواطناً سورياً بالتخطيط لشن اعتداء إرهابي في كوبنهاغن

وجّه الادعاء العام الدنماركي اليوم الجمعة تهمة التخطيط بشن اعتداء إرهابي لمواطن سوري يبلغ من العمر 31 عاماً. وبحسب الإدعاء فإن المتهم كان يخطط وبالتعاون مع شخص آخر سبق وأن حكم عليه في قضية إرهاب لقتل أشخاص عشوائيين بالسكين و بقنبلة أو أكثر.

وأوعز وزير العدل، سوغين بيبه بولسن، إلى جهة الادعاء بتوجيه الاتهام والبدء بإجراءات المحاكمة، بحسب ما أعلنه نائب المحامي العام، Anders Riisager من مكتب المدعي العام ف

وأعلن نائب المحامي العام،Anders Riisager  من مكتب الإدعاء العام في كوبنهاغن في بيان صحفي أن وزير العدل، Søren Pape Poulsen ، أوعز إلى جهة الإدعاء بتوجيه الاتهامات والبدء بإجراءات المحاكمة، وتابع يقول في البيان:

  • تبين للادعاء أن المتهم كان قد طلب عدد من المواد التي يمكن استخدامها لإنتاج قنبلة أو أكثر.
  • بحسب اعترافات المتهم فإن الخطة التي وضعها مع شريك له تقوم على مهاجمة أشخاص عشوائيين باستخدام سكاكين المطبخ، ليقوما بعد ذلك بتفجير عبوة ناسفة أو أكثر في مكان ما في كوبنهاغن. لذلك، قمنا الآن بتوجيه تهمة التخطيط بارتكاب أعمال إرهابية.

ويرى الادعاء أن الرجل وهو طالب لجوء في السويد كان يتزعم  مواطنه والبالغ من العمر 21 عاماً والذي تمت إدانته في يوليو/ تموز من قبل محكمة ألمانية في نفس القضية، وحكم عليه بالسجن مدة 6 سنوات ونصف.

وأثناء مجريات المحكمة في ألمانيا، تبين أن الدولة الإسلامية هي الجهة التي جمعت الرجلين معاً. وتم إثبات جاهزية الشاب البالغ من العمر 21 عاماً للقتل باسم المجموعة.

وتابع Anders Riisager يقول:

  • عُرفت القضية باسم “قضية أعواد الثقاب”  وذلك لأنه كان من المخطط له استعمال الكبريت من آلاف عيدان الثقاب في صنع القنبلة.
  • قد يبدو الأمر وكأنه بدائي، لكن وبحسب الاعترافات كانت التخطيط لهجوم عنيف وهذا ما نستخلصه من حكم المحكمة الألمانية.
  • ويُتهم الرجل البالغ من العمر 31 عاماً بطلبه من مواطنه الإرهابي شراء مواد لاستخدامها في صناعة قنبلة وبطاريات وأجهزة اتصال لاسلكي وسكاكين يصل طول نصلها إلى 18 سم.

ومن المخطط أن تبدأ مجريات المحكمة في كوبنهاغن يوم الثاني والعشرين من شهر كانون الثاني/ يناير 2019. وتم اعتقال الرجل قبيل عيد الميلاد الماضي بفترة وجيزة، وتم تمديد احتجازه مرات عدة.

وسبق للمتهم أن أنكر التهم الموجهة إليه.

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: