الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / دراسة جديدة تُظهر تعثر تقدم أبناء الجيل الثالث من المهاجرين من أصول غير غربية

دراسة جديدة تُظهر تعثر تقدم أبناء الجيل الثالث من المهاجرين من أصول غير غربية

أظهرت دراسة جديدة أجرتها وزارتي الهجرة والتعليم أن أبناء  المهاجرين من أصول غير غربية يبلون بشكل أفضل من آبائهم إلا أن أبناء  الجيل الثالث يتعثرون في تقدمهم.

وخلصت الدراسة إلى أن أبناء الجيل الثالث من المهاجرين من أصول غير غربية لا يحصلون على درجات أفضل في المدارس الابتدائية مقارنة بالجيل السابق لهم، كما أن الكثير لا يكملون تعليمهم الثانوي ولا يحصل المزيد منهم على عمل.

الدراسة والتي تحمل عنوان” تحليل أوضاع المتحدرين من أصول غير غربية” ترسم ولأول مرة أوضاع الجيل الثالث من المهاجرين من أصول غير غربية وفق المعايير الرئيسية.

كما أظهرت الدراسة أن أبناء الجيل الثاني يحصلون على موطئ قدم  في الدنمارك أفضل من الجيل الأول. إلا أن التقدم يركد من الجيل الثاني إلى الثالث. وفي بعض الحالات – واستناداً إلى أعداد قليلة-  هناك تراجع للوراء.

وقام Torben Tranæs البرفيسور ومدير الأبحاث في مركز Vive للأبحاث وتحليل بيانات الرعاية الاجتماعية والشؤون الاقتصادية بمراجعة الدراسة، والعمل في وجهة نظره متماسك. ووصف الموضوع بقوله “موضوع في غاية الأهمية لتسليط الضوء عليه”.

وتابع يقول:

  • أبناء الجيل الثالث كبروا في بيوت لديها أساسات أفضل من حيث معرفة اللغة والمجتمع الدنماركي وقادرة على دعم أبنائهم في مجال التعليم مقارنة بالجيل الأول الذين يأتون إلى البلاد بالغين.
  • لذلك، يتوقع المرء أن يكون مستواهم أقرب خطوة إلى مستوى الدنماركيين.

ولدى معظم أبناء الجيل الثالث  لديهم أب مولود في الدنمارك والآخر من خارجها. 72% من أبناء الجيل الثالث لديهم أم نشأت وترعرعت خارج الدنمارك.

وبحسب وزيرة الهجرة والاندماج فإن النتائج كانت مخيبة للآمال بعض الشيء.

وترى الوزيرة أن الدراسة تؤكد أن الطريق الوحيد للاندماج هو بتشديد الشروط على المهاجرين. وتتعامل الدراسة مع أبناء الجيل الثالث من المهاجرين  على أنهم أبناء المتحدرين من الجيل الأول (أي لا تتعامل معهم على أنهم دنماركيين).

ومع مطلع العام 2018 كان هناك ما مجموعه 24.00 من مهاجري الجيل الثالث. 92% لديهم خلفية غير غربية. 41% منهم من أصول تركية، و21% من أصول باكستانية.

يوجد في الدنمارك  اليوم حوالي 500 ألف مهاجر ومن هم من ذريتهم منهم، وبحسب التوقعات فإن العدد مرشح للزيادة بشكل ملحوظ  خلال العقود القادمة.

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

 

لقراءة المقال بالنص الأصلي اضغط على العلم الدنماركي في زاوية الصفحة

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الحكومة  تطرد الأجانب حتى لو تغيبوا عن المحكمة

يرى وزير العدل، Søren Pape Poulsen، أنه يجب وضع حد لتجنب المجرمين الأجانب الطرد من …

مشروع قانون جديد: السجن 3 سنوات للعنف النفسي

جاء في بيان صحفي صادر عن وزارة العدل عن تقدم الوزارة بمشروع قانون جديد من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: