الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / بحلول العام 2060 سيكون هناك حوالي 800.000 أجنبي من أصول غير غربية في الدنمارك

بحلول العام 2060 سيكون هناك حوالي 800.000 أجنبي من أصول غير غربية في الدنمارك

اتحاد الصناعات الدنماركية يرى أن زيادة الهجرة أمر إيجابي للحصول على مزيد من اليد العاملة.

من المتوقع أن يكون هناك حوالي 867.258 مهاجر وأبناء مهاجرين من أصول غير غربية في الدنمارك وفقاً لتقديرات هيئة الإحصاء الدنماركية. ويبلغ عدد هؤلاء اليوم  493.468 شخصاً.

وبحسب التقديرات فإن المهاجرين من أصول غير غربية سيشكلون ما نسبته 13.1% من إجمالي سكان الدنمارك مقابل 8.5% اليوم.

ويرى المتحدث باسم حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا)، Mads Fuglede,، أن الأرقام تؤكد ضرورة الحاجة إلى سياسة صارمة تجاه اللاجئين. وقال لوكالة الأنباء الدنماركية، غيتساو:

  • الأرقام تخبرني بضرورة السيطرة على تدفق اللاجئين إلى الدنمارك. الأمر أقل إشكالية لو كان الحديث يدور عن أناس يأتون إلى هنا ويعملون، لا عن أناس لا رغبة لديهم بالاندماج ولديهم مهارات لا يمكن الاستفادة منها في سوق العمل الدنماركي.

والنبرة ذاتها نجدها لدى المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي ، ماتياس تسفاي، ويشير إلى منح 100.000 تصريح إقامة للاجئين وأسرهم على مدى السنوات العشر الأخيرة. وأضاف يقول لصحيفة Berlingske :

  • العديد منهم بحاجة إلى أطباء نفسيين لا نمتلك الكثير منهم مسبقاً، والحديث يدور عن أيدي عاملة غير مهنية.
  • نستطيع التعامل مع الأمر عام أو اثنين، لكننا نقوم بذلك منذ عشر سنوات متتالية، وهذا أمر كثير جداً.

وحذر الخبراء لصحيفة يُولانس-بوستن  من أن تزايد أعداد المهاجرين من أصول غير غربية قد يؤثر سلباً على نظام الرفاه الاجتماعي الدنماركي في حال لم يشهد الاندماج تحسناً وتقدماً.

وقالت ، Rose Skaksen، مديرة الأبحاث في مؤسسة Rockwool Fonden لوكالة الأنباء غيتساو:

  • يعتمد تمويل نظام الرفاه الاجتماعي على حقيقة أن القسم الأكبر من السكان يعملون في سوق العمل. وإذا لم يكونوا كذلك، فإنهم لا يساهمون، ويكلفون الخزينة أموالاً  من المدفوعات التحويلية overførselsindkomster.

ويعمل في الوقت الحالي 55% من الرجال من المهاجرين من أصول غير غربية و46 % من النساء. وبالمقارنة نجد أن 77 % من الرجال و74% من النساء من أصول دنماركية يعملون.

ويرى، Steen Nielsen نائب مدير اتحاد الصناعات الدنماركية في كثرة المهاجرين فرصة. وقال لصحيفة يُولانس-بوستن:

  • يتم إنشاء الكثير من فرص العمل الجديدة وهناك حاجة لمزيد من الناس. إنه الوقت الجيد للقيام بشيء ما من أجل الاندماج.

 

المصدر: Tv2

 

لقراءة نص المقال الأصلي، اضغط هنا

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الحكومة  تطرد الأجانب حتى لو تغيبوا عن المحكمة

يرى وزير العدل، Søren Pape Poulsen، أنه يجب وضع حد لتجنب المجرمين الأجانب الطرد من …

مشروع قانون جديد: السجن 3 سنوات للعنف النفسي

جاء في بيان صحفي صادر عن وزارة العدل عن تقدم الوزارة بمشروع قانون جديد من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: