الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / استطلاع جديد للآراء: لا تأثيرات إيجابية لقانون المالية على شعبية الكتلة الزرقاء
Wikipedia

استطلاع جديد للآراء: لا تأثيرات إيجابية لقانون المالية على شعبية الكتلة الزرقاء

اتفقت الحكومة مع حزب الشعب الدنماركي قبيل حلول شهر كانون الأول/ ديسمبر على مشروع قانون المالية لعام 2019. ويأتي هذا الاتفاق بوصفه الأخير من نوعه قبل الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستجري في موعد أقصاه 17 حزيران/يونيو من العام المقبل.

إلا أن قانون المالية لم يحمل معه الأثر الإيجابي الكبير لأحزاب المعسكر الأزرق وفق ما أظهره  استطلاع للرأي أجرته مؤسسة Voxmeter لصالح وكالة الأنباء الدنماركية غيتساو.

وتم إجراء الاستطلاع بين تاريخي الثالث والثامن من كانون الأول/ ديسمبر وهو أول استطلاع تجريه مؤسسة Voxmeter بعد الإعلان عن قانون المالية.

وحصل حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) على 17.7% من أصوات الناخبين مقابل وصوله إلى 18.3 في الاستطلاع السابق. وكان الحزب قد حصل على 19.5 من أصوات الناخبين في انتخابات 2015. يُذكر أن رئيس الحكومة لارس لوكه راسموسن هو من يتزعم حزب الدنمارك الليبرالي.

أما حزب التحالف الليبرالي فحصل على 4.6% من أصوات الناخبين، مقابل 5.1% في الاستطلاع السابق. وهي نسبة بعيد جداً عن النسبة التي حصل عليها الحزب في انتخابات 2015، حيث حصل على 7.5%. يُشار إلى أن حزب التحالف الليبرالي بزعامة  وزير الخارجية، أنِس سامويلسن.

وحصل حزب الشعب المحافظ  على 4.2% من الأصوات ليكون بذلك الحزب الأزرق الوحيد الذي حقق تقدما في الاستطلاع الأخير مقارنة مع النسبة التي حصل عليها في انتخابات 2015، حيث حصل على 3.4% من الأصوات آنذاك. يُشار إلى أن الحزب بزعامة وزير العدل، سوغين بيبه بولسن.

أخيراً وليس آخراً،حزب الشعب الدنماركي الداعم للحكومة بزعامة كريستيان تولسن دِل.  لم يحمل قانون المالية الجديد الأثر الإيجابي الكبير للحزب. وحصل الحزب على نسبة 18.8% من أصوات الناخبين مقارنة مع 21.1% في انتخابات 2015.

يُشار إلى أن قانون المالية أثار العديد من النقاشات خاصة فيما يتعلق بسياسة الهجرة. وأصر حزب الشعب الدنماركي على إجراء تغيير كبير في هذا المجال والتركيز بشكل على عمليات الترحيل بدلاً من التركيز على الاندماج.

وتتضمن الاتفاقية إنشاء مركز ترحيل في جزيرة Lindholm. وتحصل الحكومة على إمكانية تحديد سقف لم شمل أسر اللاجئين إذا لزم الأمر.

 

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: