الخميس , ديسمبر 13 2018
أخبار راديو سوا
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحكومة لا تعرف تأثير الإجراءات الصارمة الجديدة في سياسة الهجرة
Wikimedia Commons

الحكومة لا تعرف تأثير الإجراءات الصارمة الجديدة في سياسة الهجرة

بسعادة وسرور أعلنت الحكومة وحزب الشعب الدنماركي عن توصلهم إلى قانون المالية لعام 2019. ويتضمن الاتفاق ما يدعوه حزب الشعب الدنماركي بـ “تحول النموذج الفكري” في سياسة الهجرة مع تركيز أكبر على عمليات الترحيل على حساب الاندماج.

لكن الحكومة لا تستطيع تقدير عدد تصاريح الإقامة التي سيتم سحبها بموجب القانون الجديدة.

هذا ما جاء في مذكرة حكومية حصلت عليها صحيفة Berlingske. وجاء في المذكرة:

  • بشكل عام، تشكل المقترحات الجديدة تشديداً كبيراً يُفترض أن تحمل تأثيراً كبيراً فيما يتعلق بممارسات السلطات المختصة بسحب تصاريح الإقامة ورفض تجديد الإقامة.
  • وبالتالي، تشير التقديرات إلى أن  المبادرات الجديدة ستؤدي إلى مزيد من سحب ورفض تمديد تصاريح الإقامة.
  • ومع ذلك، لا يمكن  تحديد تأثير القانون من حيث عدد القضايا أو تدفق اللاجئين إلى الدنمارك.

وأوضحت وزيرة الهجرة والاندماج، Inger Støjberg ، أن كثير من العوامل تلعب دوراً لتحديد رقم ما. لكنها تؤكد على أن تأثير الإجراء سيكون ملحوظاً. وتابعت تقول للصحيفة:

  • يتعلق الأمر أيضاً بحلول السلام في عدد من البلدان وهذا أمر لا يمكن لنا توقعه.

والهدف من اتفاق قانون المالية هو أن على مزيد من اللاجئين وأفراد عائلاتهم (لم الشمل) المغادرة إلى أوطانهم عندما يعود إليها السلام.  وتم تحقيق هذا الطموح بحسب Peter Skaarup رئيس المجموعة البرلمانية لحزب الشعب الدنماركي والذي شارك في مفاوضات قانون المالية.

ويود  Peter Skaarup رؤية بعض الأرقام الملموسة. إلا أنه مقتنع بأن للتضييق تأثير ملحوظ. وقال لوكالة الأنباء الدنماركية غيتساو:

  • نأمل بترحيل 9 من أصل 10 بدلاً من الوضع الحالي حيث يبقى 9 من أصل 10 في الدنمارك. من الضروري كسر هذا الخط البياني.
  • اتفاقنا يضمن بقاء عدد أقل من الأجانب وإرسال المزيد للخارج.

وبحسب صحيفة Kristeligt Dagblad  تُظهر وثائق داخلية للمفاوضات أن برنامج الاكتفاء الذاتي والترحيل يتناول حوالي 17.000 لاجئ مقيم (بما في ذلك ممن جاءوا بصفة لم شمل).

وقال Skaarup:

  • سيتم إرسال قسم كبير من هؤلاء الـ 17.000 إلى وطنهم.

 

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يقترح سن قانون باسم الفتاة التايلاندية التي تم ترحيلها

لأول مرة ومنذ ترحيل الفتاة التايلاندية Mint يتقدم الحزب الديمقراطي الاجتماعي أكبر الأحزاب البرلمانية  باقتراح …

إيران غير راضية عن استخدام وزيرة الهجرة الدنماركية الكاريكاتور المسيء للنبي محمد صورة خلفية على جهازها اللوحي

أرجأت الجمهورية الإسلامية الإيرانية مفاوضاتها المتعلقة باستقبال رعاياها ممن رفضت طلبات لجوئهم احتجاجاً على استخدام  وزيرة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: