الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي تهاجم سياسة الهجرة الحكومية
Flicker

رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي تهاجم سياسة الهجرة الحكومية

هاجمت زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ميته فريدركسن، سياسة الهجرة الحكومية في كلمة لها في البرلمان الدنماركي.

وتساءلت فريدركسن في كلمتها التي توجهت فيها لرئيس الوزراء راسموسن:

  • لا أفهم لماذا تجد الحكومة صعوبة في ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين. ماذا يفكر رئيس الوزراء؟ أليست مفارقة أن تعجز  الحكومة عن إرسال طالبي اللجوء المرفوضين في الوقت الذي تقوم فيه بترحيل الأطفال؟

وتشير فريدركسن إلى الطفلة Mint البالغة من العمر 13 عاماً والتي رُفض طلبها للحصول على تصريح إقامة وتم إعادتها إلى تايلاند. وترى فريدريكسن وجوب وجود فرصة للنظر بشكل فردي في بعض القضايا.

وأضافت تقول:

  • يجب أن تكون هناك سياسة هجرة صارمة في الدنمارك تنطبق على معظم الناس. إلا أن قضية الطفلة Mint وغيرها من القضايا تظهر لنا أن هناك أطفالاً تعلموا اللغة ويرتادون المدارس الدنماركية ويشكلون جزءاً من المجتمع الدنماركي.

من جانبه، قال رئيس الوزراء راسموسن إنه سيطلب من وزيرة الهجرة والاندماج في حكومته النظر في التشريع القانوني، وأضاف:

  • أقر بأننا نشهد بعض الأمثلة غير الجيدة عند النظر إليها بعين إنسانية.

وأشارت فريدركسن إلى دعم حزبها لحزب الشعب الدنماركي في المفاوضات الجارية مع الحكومة بخصوص مشروع الميزانية المالية القادم. ويطالب حزب الشعب الدنماركي بإجراء تغيير جذري في سياسة الهجرة والتركيز على عمليات الترحيل بدلاً من الاندماج. وقالت في هذا الصدد:

  • يدعم الحزب الديمقراطي الاجتماعي تغيير نمط سياسة الهجرة في مجال اللجوء واللاجئين، حيث يتوجب على اللاجئين المغادرة إلى ديارهم عندما لا يعودون بحاجة إلى حمايتنا. لذلك، أود أن أسأل رئيس الحكومة عن كيفية سير المفاوضات.

وأجاب راسموسن باقتضاب”المفاوضات تسير على ما يرام”.

وبحسب وزير المالية، Kristian Jensen سيتم التوصل قريباً إلى اتفاق بخصوص الميزانية المالية بين الحكومة وحزب الشعب الدنماركي.

وأجاب راسموسن منتقداً الحكومة السابقة التي قادها الحزب الديمقراطي الاجتماعي برئاسة هيليه توغنيغ شميدت بين عامي 2011-2015 :

  • بعد تغيير الحكومة في عام 2015 قمنا بتعديل سياسة الهجرة.  قمنا بتعديل التسهيلات الكثيرة التي أقرتها الحكومة السابقة في ظل مشاركة الحزب الليبرالي الاجتماعي في الحكومة حتى استطعنا تخفيض أعداد طالبي اللجوء في الدنمارك إلى أدنى مستوى له في تسع سنوات.

 

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: