الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
أخبار راديو سوا
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي: لهذا تغيرت سياستنا في مجال الهجرة بشكل كبير في السنوات 20-30 الأخيرة
Wikipedia, den frie encyklopædi

المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي: لهذا تغيرت سياستنا في مجال الهجرة بشكل كبير في السنوات 20-30 الأخيرة

في سياق الرد على كتاب الكاتب اليساري، Kristian Thorup ” الصراع الطبقي الشعبوي حول سياسة الهجرة وخسارة اليساريين الناخبين العمال. والذي قال فيه الكاتب إنه عندما يقوم الحزب الديمقراطي الاجتماعي على وجه الخصوص بتغيير سياسته بشأن الهجرة والاندماج فهذا يعني أن الحزب يتخذ موقفاً غير جدير بالثقة حيث يحاول الحزب التشبه بحزب الشعب الدنماركي.

وهذا ما يدعوه المتحدث باسم الحزب لشؤون الهجرة والاندماج، Mattias Tesfaye ب “التحليل الكسول”.

وينفي Mattias Tesfaye أن يكون تغيير الحزب لمساره أي علاقة بحزب الشعب الدنماركي. وقال لموقع Altinget.dk:

  • مواقفنا في مجال الهجرة والاندماج تعود في المقام الأول إلى حقيقة أن الهجرة تضغط على حاملي شهادات التعليم العالي متوسط المدى وأصحاب الدخل المحدود. المناطق السكنية العمومية ومراكز الرعاية النهارية والمدارس في هذه المناطق هي من تقوم بحمل الدور الأكبر من عملية الاندماج.

ولذلك، يعتقد Tesfaye أنه من المفهوم أن كثير من الدنماركيين يريدون السيطرة على موضوع الهجرة وأن أعداد الأجانب يلعب دوراً وتم وضع كثير من المطالب الصارمة للاندماج. وهذه النقاط بالذات هي جوهر مبادرة الهجرة التي قدمها  الحزب الديمقراطي الاجتماعي في ربيع العام الجاري. وجاء في هذه المبادرة:

  • يحب تحديد سقف لأعداد المهاجرين من أصول غير غربية.
  • يجب أن يوقف إصلاح نظام اللجوء اللجوء في الدنمارك.
  • يجب إعادة إرسال طالبي اللجوء الذي يصلون إلى الدنمارك إلى مركز استقبال دنماركي في بلد ثالث في شمال أفريقيا على سبيل المثال.

وأوضح، Mattias Tesfaye أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يصب كل تركيزه اليوم على قدرة مواكبة  الرفاه الاجتماعي الهجرة – ” خلاف ذلك، نحن نعلم من سيقوم بدفع الثمن”.

وأنهى Mattias Tesfaye بضربة وجهها إلى زملائه في الجناح اليساري:

  • لا أعتقد أن هذا غير جدير بالثقة. على العكس من ذلك. من ناحية أخرى أعتقد أنه من غير الجدير بالثقة عندما أسمع أناس يدعون بأنهم يساريين وفي الوقت نفسه يريدون التراجع عن جميع التشديدات التي إبرامها في مجال الهجرة منذ التسعينات. عواقب هذه السياسات ستكون مزيد من عدم المساواة. وبمصداقية لا يمكن تسمية هذا انتماء يساري”.

 

HENRIK SKYTTE NIELSEN

المصدر: يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي مستعد للمواجهة: لا ينبغي على الدنمارك الانصياع لقرارات محكمة حقوق الإنسان

مضت الحكومة ومن خلفها حزب الشعب الدنماركي إلى “حافة” الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في اتفاقهما على …

قانون المالية 2019 يقدم مساعدات مالية للسوريين الراغبين بالعودة إلى وطنهم

من الآن وصاعداً، سيكون بمقدور اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة إلى وطنهم الحصول على مساعدات مالية …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: