الخميس , يناير 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / حزب الشعب الدنماركي: الكرة في ملعب الحكومة لإجراء تشديدات جديدة في مجال الهجرة

حزب الشعب الدنماركي: الكرة في ملعب الحكومة لإجراء تشديدات جديدة في مجال الهجرة

يعتبر موضوع ترحيل اللاجئين شرطاً جوهرياً لحزب الشعب الدنماركي من أجل التصويت على مشروع الميزانية المالية للحكومة. وفي هذا الصدد تجتمع الحكومة بحزب الشعب الدنماركي لمناقشة المسألة مع هذا الحزب تحديداً.

لكن الغريب أن المتحدث الرسمي باسم الحزب لشؤون الهجرة، “Martin Henriksen” لا يحمل معه هذه المرة أية اقتراحات للحكومة خلال الاجتماعات. وهو المعروف عادة بامتلاكه جعبة كبيرة من الاقتراحات التي من شأنها تشديد سياسة الهجرة. إلا أنه يرى الآن أن دور الحكومة قد حان لتظهر ما لديها.

وقال “Martin Henriksen” : (نرى أن الكرة في ملعب الحكومة بعد إعلانها عن اتفاقها مع حزب الشعب الدنماركي على إرسال مزيد من الأشخاص إلى ديارهم. ويقع على عاتق الحكومة  أن ترتقي إلى ما اتفقت عليه معنا، وإيجاد السبل والآليات لتنفيذ الاتفاق).

وتابع يقول: (عندما يتقدم حزب الشعب الدنماركي بمقترحات مختلفة، تقول الحكومة إنه من الصعب جداً تنفيذها، ولا يمكن تطبيقها. لذا نحن الآن قد وصلنا إلى النقطة التي نقول فيها، قمنا بعملنا، وعلى الحكومة أن تقوم بعملها).

ويشير الحزب إلى أن مطلب القيام بمزيد من عمليات الترحيل، هو بمثابة تغيير جذري في سياسة الهجرة. وبحسب المتحدث الرسمي فإن لاجئي الحرب السوريين هم البداية فقط. وإذا ما تم إرسالهم إلى أوطانهم، فإن حزب الشعب الدنماركي يرغب بالمضي قدماً في مجموعات أخرى من اللاجئين.

ومن المحتمل أن يكون العدد المؤمل ترحيله كبيراً، ما بين 10.000 – 20.000 شخصاً.

من جانب آخر، لا يرغب وزير المالية، كريستيان ينسن، بالكشف عن مقترحات حزب الشعب الدنماركي التي يؤيدها، وقال:

(بالنسبة لي أرى من الضروري أننا نتشارك في الشيئين (الأمرين). الشركات الدنماركية بحاجة لأن تكون قادرة على استقطاب عمالة أجنبية. فيما يبقى السؤال حول ما إذا كان يجب ترحيل الأشخاص الذين حصلوا على اللجوء، قضية أخرى تماماً).

 

تحرير: تسنيم الخطيب

المصدر: غيتساو/ يُولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الحكومة  تطرد الأجانب حتى لو تغيبوا عن المحكمة

يرى وزير العدل، Søren Pape Poulsen، أنه يجب وضع حد لتجنب المجرمين الأجانب الطرد من …

راسموسن حول مصير الأقاليم:حالة عدم الاطمئنان مسؤوليتي

شكلت أفكار حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) المتعلقة بإصلاح قطاع الصحة نقطة ارتكاز اجتماع مجلس رئاسة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: