الإثنين , يوليو 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / الحزب الليبرالي الاجتماعي يريد تخفيف شروط تأجير الأرحام (الحمل البديل)
Radikale Venstre

الحزب الليبرالي الاجتماعي يريد تخفيف شروط تأجير الأرحام (الحمل البديل)

يرغب الحزب الليبرالي الاجتماعي تسهيل الإجراءات على الأزواج للحصول على طفل، عن طريق الحمل البديل (استئجار الرحم)، حيث اقترح الحزب تخفيف الشروط المتعلقة باستئجار الأرحام (الحمل البديل)، وذلك في سياق اقتراح جديد يتعلق بشؤون المساواة.

وبحسب رئيسة المجموعة البرلمانية للحزب الليبرالي الاجتماعي “Sofie Carsten Nielsen”، فإن الأمر يتعلق بمساواة الأزواج غير القادرين على الإنجاب – بما في ذلك الأشخاص المثليين – مع أولئك الذين يتلقون أنواعاً مختلفة من المساعدة لأجل الإنجاب.

وقالت رئيسة المجموعة لصحيفة “Kristeligt Dagblad”: (لا يتعلق الأمر بحق الجميع في الحصول على طفل فحسب، بل بأن الجميع لديهم الحق بالحصول على فرصة للمحاولة).

وأضافت، (من حق الأشخاص المثليين وغير القادرين على الإنجاب، أن يكون شأنهم شأن الأشخاص الذين يتلقون أشكالاً أخرى من معالجة العقم اليوم).

وعلى الرغم من أن القانون اليوم لا يُجرم الحمل البديل، إلا أنه لا يزال من غير القانوني أن يساهم العاملون في القطاع الصحي به. من جهته، يرغب الحزب الليبرالي الاجتماعي بتقنين الحمل البديل أسوةً بعلاج الخصوبة مثلاً.

بدوره، أبدى المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي، “Flemming Møller Mortensen “، استعداده لإيجاد إطار قانوني يراعي الحمل البديل، من أجل ضمان سعادة الآخرين.

فيما دعت المتحدثة باسم حزب الدنمارك الليبرالي “فينستغا “ “Jane Heitmann“ الحزب الليبرالي الاجتماعي إلى مناقشة الاقتراح مع الأحزاب الأخرى، لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء تعديل على القوانين.

في حين، رفضت المتحدثة باسم حزب الشعب الدنماركي “Karina Adsbøl” الاقتراح، بحجة أنه قد يساهم بخلق مواقف وحالات غير صحيحة، وتابعت: (ماذا سيحدث إذا ما ندمت المرأة؟ هل يجب إجبارها على منح الطفل للمرأة الراغبة في الحصول عليه بعد ولادته، وفقاً لعقد استئجار الرحم؟).

يُشار إلى أن المجلس الأخلاقي كان قد درس موضوع استئجار الأرحام عامي 2008 و 2013.

حيث رأت أغلبية صغيرة عام 2013 أنه يجب تخفيف القوانين المتعلقة باستئجار الأرحام، من أجل مساعدة الأزواج غير القادرين على الإنجاب. إلا أن المجلس ارتأى حينها وجوب إعطاء المرأة (صاحبة الرحم) الحق في الانسحاب.

وقال رئيس المجلس الأخلاقي الدكتور البروفيسور “Gorm Greisen”، إنه شخصياً لا يرى أي سبب يستوجب تقديم المزيد من التسهيلات لقوانين استئجار الرحم (الحمل البديل)، وصرح لوكالة الأنباء الدنماركية “غيتساو”: (من جهة أشعر بالقلق لأنه هذا الاقتراح يأتي في سياق عدة مبادرات تهدف إلى جعل الإنجاب مسألة فنية وتقنية)، موضحاً أنه من الممكن طبعاً التحدث عن الحق في إنجاب الأطفال، ولكن ليس الحق في الحصول على أي مساعدة من أجل الإنجاب. كما يرى البروفيسور أن تسهيل القوانين سيكون خطوة على طريق منزلق وخطير يجعل من الطفل منتجاً بدلاً من أن يكون هدية أو منحة.

 

تحرير: تسنيم الخطيب

 

المصدر: غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: