الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / اقتصاد / وزيرة الهجرة والاندماج: العامل الأجنبي يساهم بـ 300.000 كرونة
Wikimedia Commons

وزيرة الهجرة والاندماج: العامل الأجنبي يساهم بـ 300.000 كرونة

arda

كل عامل أجنبي يأتي إلى الدنمارك بداعي العمل عن طريق نظام الحد الأدنى للأجور للعمال الأجانب يساهم بأكثر من 300.000 كرونة. لذا، فإن استقطاب العقول صفقة جيدة للدنمارك.

هذا ما قالته وزيرة الهجرة والاندماج Inger Støjberg  التي قدمت يوم الأربعاء مع وزير العمل Troels Lund Poulsen  مبادرة الحكومة من أجل استقطاب مزيد من العمالة الأجنبية.

ويبقى الجزء الأكثر إثارة للجدل في مبادرة الحكومة هو خفض الحد الأدنى لأجور العمال الأجانب من 418.000 كرونة إلى 330.000 كرونة. وهذا يعني السماح للأجانب من دول كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وسنغافورة واليابان العمل في الدنمارك مقابل 330.000 كرونة للقدوم إلى الدنمارك.

وبحسب وزيرة الهجرة والاندماج  Inger Støjberg من الضروري ضمان التقدم الاقتصادي وقالت:

  • وسط الفخر والزهو بالازدهار الاقتصادي الكبير ونسبة البطالة المنخفضة هناك مزيد ومزيد من الشركات التي تعلن عن حاجتها إلى أيدي عاملة.
  • ارتفعت أعداد التعيينات العبثية من 5000 إلى 17000. مهمتنا إظهار الحرص الواجب وضمان أن الشركات الدنماركية لديها إمكانية الوصول إلى الأيدي العمالة التي تحتاجها.

وتتوقع الحكومة أن المبلغ المقترح 300.000 كرونة وهو ما يعادل 27.000 كرونة شهرياً سيمكن الشركات الدنماركية من استقطاب المتخرجين حديثاً إلى الدنمارك.

وتم رفض الاقتراح الحكومي القاضي بتخفيض الحد الأدنى لأجور العمال الأجانب مقدماً من قبل الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي.

ويشعر الحزبان بالقلق من أن اقتراح الحكومة من شأنه أن يجعل من الصعب على الدنماركيين الواقفين خارج سوق العمل الدخول إليه بدوام جزئي أو كامل. وبدلاً من ذلك ينبغي التركيز على تأهيل العاطلين عن العمل.

إلا أن الحزبين منفتحين على إجراء تسهيلات إدارية من شأنها مساعدة الشركات الدنماركية على استقطاب العمالة الأجنبية ضمن حدود الحد الأدنى للأجور المعمول به الآن.

كما أشارت  Lizette Risgaard رئيسة اتحاد النقابات المهنية LO إلى أنه من الممكن للشركات اليوم توظيف حدادين أجانب وكهربائيين ضمن حدود الحد الأدنى للأجور. ولاترى أنه يجب خفض الحد الأدنى للأجور لافتقار الدنماركي إلى مهندسين كيميائيين على سبيل المثال، وأضافت تقول:

  • متوسط راتب المهندس الكيميائي 62.000 كرونة والحكومة تريد خفض المبلغ إلى 27.000 كرونة. وهو ما يجب الابتعاد عنه.

من جانب آخر، رفض وزير العمل فكرة إمكانية حل المشكلة من خلال تأهيل اليد العاملة الدنماركية.

  • ليس الأمر أننا لا نقوم بتأهيل اليد العاملة الدنماركية. لكن التدريب والتأهيل يعني أيضا إخراج العمال من  سوق العمل لفترة محددة وهذا ما يزيد الحاجة للأيدي العاملة.
  • عليّ القول أيضاً إنه لا يمكن للمرء أن يتحول من كونه متقاضي معونة في اليوم الأول إلى كهربائي في اليوم الثاني.

ولا توجد لدى الحكومة أرقام حول أعداد الأشخاص المتوقع قدومهم للدنمارك في حال خفض الحد الأدنى للأجور.

المصدر: غيتساو/ يُولانس- بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

قضية نصب بأكثر 100 مليار كرونة في وزارة الطفولة والشؤون الاجتماعية

كشفت وزارة الطفولة والشؤون الاجتماعية عن قضية احتيال كبيرة في الوزارة بملايين الكرونات من الأموال …

زعيمة حزب الشعب الاشتراكي مستعدة للاطاحة بحكومة ميته فريدركسن في حال عدم إلغاء سقف المعونة النقدية

على الرغم أن حزب الشعب الاشتراكي وخلافاً لباقي أحزاب الكتلة الحمراء فإن حزب الشعب الاشتراكي …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: