الأربعاء , أكتوبر 23 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / زعيم حزب الشعب الدنماركي: يمكن لنا أن ندخل في حكومة مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي على المدى البعيد
Wikimedia Commons

زعيم حزب الشعب الدنماركي: يمكن لنا أن ندخل في حكومة مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي على المدى البعيد

لعب الحزب الليبرالي الاجتماعي De Radikale  حتى اليوم دور الحزب الوسط في السياسة الدنماركية. وإذا سألنا الرئيسة السابقة للحزب،Marianne Jelved، عما يتطلبه هذا الدور، فإن الجواب يكون: يكون الحزب وسطياً عندما يكون قادراً على تشكيل حكومة مع الجناحين في البرلمان.

وبهذا يكون حزب الشعب الدنماركي في طريقه ليصبح حزباً وسطياً جديداً في الملعب السياسي الدنماركي. على أي حال، هذا بالضبط ما يسعى الحزب من أجله.

هذا ما قاله رئيس الحزب، كريستيان تولسن دِل، قبيل الاجتماع السنوي للحزب في مدينة هيرنينغ في عطلة نهاية الأسبوع. “هذا ما نعمل من أجله”، قال تولسن دِل.

وأضاف:

  • عندما أقول ذلك بهذه الطريقة، فذلك لأننا عملنا مع حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) لأعوام كثيرة فيما يتعلق بسياسة هجرة معينة، في حين عرض الديمقراطيون الاجتماعيون أنفسهم في العامين الماضيين.
  • لذلك يجب السماح للأمور بالتطور. والحمد لله أيضاً أن  التعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين قوي. وهو ما أراه أمر جيد فقط. لكن مما لاشك فيه أن يجب منح بعض الوقت لتمكين هذا التعاون.

ولا يشعر زعيم حزب الشعب الدنماركي بالثقة فيما إذا كان الحزب الديمقراطي الاجتماعي سيكون قادراً على المحافظة على سياسة الهجرة المتشددة. أو أن الحزب الليبرالي الاجتماعي وحزب البديل سيكون قادراً على جذب أكبر الأحزاب البرلمانية في اتجاه مختلف.

لذلك فإن مشروع حكومة تضم الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي ليست أمراً حقيقياً مع الانتخابات القادمة.

حزب الشعب الدنماركي يدخل الانتخابات بخطة A والتي تفترض استمرار لارس لوكه راسموسن كرئيساً لوزراء حكومة تضم حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) وحزب الشعب الدنماركي وربما حزب المحافظين.

وفي حال خسارة الكتلة الزرقاء للانتخابات، فإن تولسن دِل سيسعى للحصول على النفوذ حتى لو كان ذلك سيعني دعم ميته فريدركسن لتصبح رئيسة للوزراء.

  • نقول بكل وضوح للناخبين ما نسعى إليه كأولوية أولى. أولاً لدينا الخطة A. لكننا أيضاً نسعى لأن تكون لدينا خيارات أخرى متاحة للمحافظة على سياسة الهجرة الصارمة الخاصة.

س: هل يمكن لك استبعاد الخطوة التالية: تشكيل حكومة تضم الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي، في حال لم يتمكن راسموسن من تشكيل الحكومة؟

  • نعم أستطيع أن أوكد ذلك. لا أرى أي وسيلة محتملة لتحقيق ذلك. لم يحن الوقت بعد لهذه الخطوة.
  • لا أريد التحقير من التعاون مع الديمقراطي الاجتماعي. أريد رفع التعاون لأنني أعتقد أننا استفدنا منه كثيراً. لكن التعاون على تشكيل حكومة يحتاج لأن يقوم على فترات تعاون أطول تم فيها بناء تعاون جدير بالثقة. وهذا ما أود المشاركة فيه في الأعوام القادمة.
  • لكن تعاون حكومي مع الديمقراطيين الاجتماعيين ليس أمراً ممكناً في الانتخابات المقبلة.

 

المصدر: يُولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

فريدركسن تبدأ مفاوضات تشكيل الحكومة وتلغي إجازتها الصيفية

قالت رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ميته فريدركسن،إنها منحت مفاوضات تشكيل الحكومة وقتاً كافياً. وجاءت تصريحات …

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: