الإثنين , نوفمبر 19 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / كريستيان تولسن: لهذه الأسباب لا أسعى لمنصب رئيس الوزراء
Wikimedia Commons

كريستيان تولسن: لهذه الأسباب لا أسعى لمنصب رئيس الوزراء

arda

أصبح حزب الشعب الدنماركي أكبر أحزاب الكتلة الزرقاء التي فازت في انتخابات 2015. ويمكن لهذا السيناريو أن يتكرر في الانتخابات المقبلة.

وفي حال حدوث ذلك، فعلى كريستيان تولسن دِال رئيس الحزب السعي لمنصب رئيس الوزراء. هذا ما يعتقده على الأقل 6 من أصل كل 10 ناخب من أنصار الحزب شاركوا في استطلاع للآراء أجرته وكالة الأنباء غيتساو قبيل عقد الحزب مؤتمره السنوي في عطلة نهاية الأسبوع.

إلا أن هذا لم يحمل كريستيان تولسن على تغيير موقفه الرافض للسعي وراء منصب رئيس الوزراء.

وقال دِل:

  • من الرائع حقاً الشعور بدعم القاعدة الحزبية عندما يكونون لطفاء ويجيبون كما أجابوا، أعتقد أنهم يريدون أن يظهروا دعمهم لي.

س: لكن لماذا أصبح من الطبيعي أن يملك حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) منصب رئيس الوزراء إذا لم يعد أكبر أحزاب الكتلة الزرقاء؟

  • المسألة ليست كذلك وإنما مسألة واقعية. زعيم حزب البديل، Uffe Elbæk طرح نفسه كمرشح لرئاسة الوزراء ولا أعتقد أن هناك من يعتقد أنه سيصبح كذلك، والأمر نفسه ينطبق على Pernille Skipper مرشحة حزب قائمة الوحدة. عندما يرشح المرء نفسه لمنصب رئيس الوزراء دون أن يقوم الآخرون بذلك يصبح الأمر صعباً بعض الشيء. من المهم أن يكون المرء قادراً على جمع مختلف الأحزاب السياسية في رحلة الوصول إلى منصب رئيس الوزراء. وهذا ليس دور حزب الشعب الدنماركي في الوقت الراهن.

ويرى تولسن دِل أن السعي وراء منصب رئيس الوزراء سيضر الحزب في حال إعلانه عن ذلك الآن.

وتابع يقول:

  • إذا قمنا بما قام به كل من Uffe Elbæk و Pernille Skipper فإننا نخاطر بأن نتحول إلى أضحوكة. وهو ما حدث لكلاهما في رأيي.

ويدخل تولسن دِل الانتخابات المقبلة بالخطة A والتي تقوم على أن يستمر لارس لوكه راسموسن رئيساً لحكومة تضم حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) وحزب الشعب الدنماركي وحزب الشعب المحافظ.

وإذا لم ينجح هذا، يريد كريستيان تولسن دِل أن يكون حراً للبحث عن أكبر قدر ممكن من النفوذ بغض النظر عن هوية رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة.

س: طالما أنك تملك خطة A فقط؟ هل يمكنك استبعاد ترشيح نفسك لمنصب رئيس الوزراء؟ إذا أتيحت لك الفرصة لذلك بعد عدة جولات من المفاوضات على تشكيل الحكومة. هل ستقول لا؟

  • ليس أنا من يجب أن توجه له هذا السؤال. عليك سؤال الأحزاب الأخرى.
  • ليس من المنطق أن أرشح نفسي لمنصب رئيس الوزراء عندما يكون حزب الشعب الدنماركي الطرف الوحيد الذي يرى الحكمة في ذلك.
  •  لهذا السبب نحن متفقين على لارس لوكه راسموسن. هو قادر على جمع عدة أحزاب مختلفة وراءه وبالتالي لديه فرصة واقعية ليصبح رئيساً للوزراء.

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

تحذيرات وزارية من احتمال انتهاك قانون إعانات البطالة الجديد لحقوق الإنسان

تسعى الحكومة إلى حرمان كثير من المواطنين من إجازة الأمومة وإعانات المرض. إلا أن هذا …

المتقاعدون يدفعون ثلثي تكلفة الرفاه الاجتماعي

كبار السن ممن هم فوق الخامسة والستين يدفعون الجزء الأكبر من تكلفة نظام الرفاه الاجتماعي. …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: