الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / حزب الشعب الدنماركي يعزز فريقه المتخصص بسياسة الهجرة

حزب الشعب الدنماركي يعزز فريقه المتخصص بسياسة الهجرة

يعزز حزب الشعب الدنماركي فريقه المختص بسياسة الهجرة حيث يُقترض أن يشكل الثلاثي  Christian Langballe، و Marie Krarup، و Martin Henriksen “فريقاً قوياً”.

وستشغل Marie Krarup منصب المتحدث الرسمي باسم الحزب لشؤون الأجانب،

إلى جانب كل من Christian Langballe والذي يستمر في منصبه متحدثاً باسم الحزب لشؤون، ويستمر Christian Langballe  بصفته متحدثاً باسم الحزب لشؤون المواطنة، وليصبح Martin Henriksen متحدثاً باسم الحزب لشؤون الأجانب والقيم. كما سيعمل كمنسق للفريق الثلاثي.

والهدف من تعزيز الفريق هو مواصلة سياسة الهجرة الصارمة. والبدء بتنفيذ سياسة إعادة الأجانب إلى أوطانهم وهو ما يدعوه الحزب بالتحول الجذري في سياسة الهجرة.

وقال مارتن هنريكسن:

  • سياسة الهجرة هي ميداننا الرئيسي. والسيطرة على سياسة الهجرة هو ما يساعدنا على منح أطفالنا وأحفادنا بلد معافى سليم.

س: هل تأتي هذه التغييرات لأنكم تشعرون بالضغط من حزب البرجوازيين الجدد؟

  • لا. أعلم أن هناك من يقول أن سياسة حزب البرجوازيين الجدد أكثر صرامة وتشدداً من سياسة حزب الشعب الدنماركي. لكنني أحسب أن هذه إحدى أفضل خدع العقد.

وتخلت Marie Krarup عن منصبها كمتحدثة باسم شؤون الدفاع لزميلها Jeppe Jakobsen والذي يعمل أيضاً كمتحدث باسم الحزب لشؤون كبار السن.

وتميزت Marie Krarup أثناء عملها كمتحدثة باسم شؤون الدفاع بانتهاج موقف ودي من الحكومة الروسية. الأمر نفسه نجده عند نائب رئيس الحزب ،  Søren Espersen.

وقال هنريكسن والذي يشغل منصب قيادي في المجموعة البرلمانية للحزب  إن عزل Krarup عن شؤون الدفاع لا علاقة له بموضوع روسيا، وأضاف يقول:

  • الأمر يتعلق بأننا نريد تعزيز سياسة الهجرة. واخترنا هذا النموذج للقيام بذلك.

 

المصدر: غيتساو/ يولانس- بوستن

 

لقراءة نص الخبر الأصلي باللغة الدنماركية اضغط على العلم الدنماركي في زاوية المقال

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الدنمارك تمنح 385 مليون كرونة مساعدات لدول ترفض استقبال رعاياها

وفقاً لصحيفةKristeligt Dagblad تحصل العديد من الدول في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا على مئات الملايين …

12 يوماً على بدء مفاوضات تشكيل الحكومة وحزب الشعب الاشتراكي يدعو إلى التحلي بالصبر

مرّ اليوم 12 يوماً على انطلاق عجلة المفاوضات على تشكيل الحكومة الدنماركية القادمة. ولم تثمر …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: