الإثنين , نوفمبر 19 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / مدرسو المدارس الابتدائية مشغولون عن التلاميذ المصابين بأمراض مزمنة

مدرسو المدارس الابتدائية مشغولون عن التلاميذ المصابين بأمراض مزمنة

arda

كانت إيما تبلغ الخامسة من عمرها عندما تشخيص إصابتها بمرض السكري. تم إعلام المربين بمرضها لدى التحاقها بالروضة، وتم توفير مزيد من الموارد الإضافية لتحصل دائماً على المساعدة التي تحتاجها مع مرضها.

إلا أن المشاكل بدأت عندما بدأت إيما ترتاد المدرسة الابتدائية. لم يكن لدى المعلمين المعرفة اللازمة والوقت لمساعدتها.

تحدث والدا إيما إلى إدارة المدرسة بخصوص المشكلة، وتم وضع خطة يتعين تقوم فيها إيما بالتوجه مرتين في اليوم إلى مكتب إدارة المدرسة لقياس نسبة السكر في دمها وحقنها بالأنسولين. ولم يشعر الوالدان بالأمان مع هذا الحل.

وهناك العديد من الأمثلة الأخرى التي تظهر أن موظفي المدارس غير قادرين على الاعتناء بالأطفال المصابين بأمراض مزمنة. علاوة على السكري، هناك الناعور والصرع.

نقابة المعلمين على دراية بالمشكلة. وغالباً ما يتلقون خطابات من المعلمين الذين لا يعرفون كيفية التعامل مع التلاميذ المصابين بأمراض مزمنة.

وتقول Jeanette Sjöberg رئيسة لجنة التعليم في نقابة المعلمين الدنماركية إن المعلمين يريدون تقديم المساعدة. لكنهم غير مؤهلين للتعامل مع الأدوية. وفي اليوم المدرسي المزدحم مع الكثير من التلاميذ يكون من الصعب إيجاد وقت إضافي للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتفهم والد إيما أن الأمر قد يكون صعباً على المدرسين. وذلك لأن هناك العديد من الأمراض المزمنة، والمعلمين لا يستطيعون معرفة كل هذه الأمراض. لكنه يعتقد أنه يجب أن تكون هناك موارد لمساعدة هؤلاء الأطفال في المدارس.

 

المصدر: التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

المتقاعدون يدفعون ثلثي تكلفة الرفاه الاجتماعي

كبار السن ممن هم فوق الخامسة والستين يدفعون الجزء الأكبر من تكلفة نظام الرفاه الاجتماعي. …

منظمات الدنماركية تحذر من ازدياد أعداد الفقراء ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف الطعام

ترى عدة منظمات دنماركية اجتماعية أن تحديد سقف المعونة المالية أدى إلى ارتفاع أعداد الفقراء …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: