الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / راسموسن يؤكد: لن تتم معاقبة المنتقبات بالسجن
ويكيبيديا

راسموسن يؤكد: لن تتم معاقبة المنتقبات بالسجن

على الرغم من إعلان الثري الفرنسي من أصول جزائرية رشيد نكاز عن استعداده لدفع الغرامات المالية التي تفرض على النساء المنتقبات في الدنمارك واللاتي يخالفن قانون حظر تغطية الوجه فإن موقف حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) لم يتغير ولن يوافق على معاقبة من يرتدين النقاب أو البرقع بالسجن.

هذا ما أكده رئيس الحكومة لارس لوكه راسموسن في مؤتمر صحفي له بعد الاجتماع الصيفي للمجموعة البرلمانية للحزب.

وتأتي تصريحات رئيس الحكومة بعد فتح  المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الدنماركي لشؤون الهجرة الباي على ما أسماه عقوبة السجن “المخفف”.

وقال راسموسن:

  • حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) لن يقبل بهذا.
  • لقد قدمنا المقترح وتم تبنيه كما هو. هناك قانون اليوم يقول بحظر تغطية الوجه في الأماكن العامة، وفي حال القيام المرء بذلك، يتم تغريمه بغرامة مالية.

واندلع النقاش حول عقوبة منتهكي الحظر في أوائل شهر آب/ أغسطس. وذلك بعد تأكيد الفرنسي- الجزائري رشيد نكاز زيارته  كوبنهاغن يوم الحادي عشر من شهر أيلول/ سبتمبر لدفع غرامات النقاب.

ولسنوات عديدة قام رشيد بدفع غرامات للنساء في دول مثل بلجيكا وسويسرا وهولندا وفرنسا وألمانيا. ووفقاً له وصلت قيمة الغرامات عدة ملايين من الكرونات.

ويرى المتحدث باسم حزب الشعب الدنماركي لشؤون الهجرة، مارتن هنريكسن، أن هذا تقويض للتشريع.

ويعاقب القانون على المخالفة الأولى بـ 1000 كرونة في المرة الأولى ويرتفع المبلغ ليصل إلى 10.000 كرونة في المرة الرابعة.

وحصلت امرأة تبلغ من العمر 29 عاماً على الغرامة الأولى في أوائل شهر آب/ أغسطس عندما كانت ترتدي النقاب في Hørsholm Midtpunkt.

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: