الإثنين , أغسطس 20 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / اتهام إمام بالتحريض على قتل اليهود
screenshot from menri.org

اتهام إمام بالتحريض على قتل اليهود

arda

الإدعاء العام في كوبنهاغن يوجه تهمة الحض على قتل اليهود إلى الإمام منذر عبد الله من مسجد الفاروق في Nørrebro في كوبنهاغن.

يُشار إلى أن هذه المرة الأولى التي يتم فيها توجيه التهم استناداّ إلى  ما يُعرف باسم “قانون الأئمة” الذي تم وضعه كانون الثاني/يناير 2017، والذي من شأنه تكثيف الجهود لمحاربة التطرف والدعاة الدينين.

وقال الإمام في خطبة له في شهر آذار/ مارس 2017:”  لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ويقتلوهم، فيختبئ اليهودي خلف الشجر والحجر، فيقول الحجر والشجر: يا مسلم، يا عبد الله، هناك يهودي ورائي فتعال فاقتله”.

وقالت نائبة المدعي العام، Eva Rønne:” يُسمح الاقتباس من الكتب المقدسة كالقرآن والكتاب المقدس، لكن القانون يُعاقب على اقتباس نصوص تدعو إلى قتل مجموعات معينة من السكان.لطالما كان من غير القانوني القبول بقتل مجموعة معينة من الناس. لكن الشيء الجديد هو أنه لديناً قانون جديد يستهدف دعاة الكراهية والذي قد يعاقب بالسجن لمدة تصل إلى 3 سنوات”.

من جانب آخر، أعلنت الجالية اليهودية عن سعادتها بمحاكمة الإمام لتصريحاته. وقال رئيس الجالية اليهودية Dan Rosenberg Asmussen: “مما لا شك فيه أن هذه التصريحات مقلقة للغاية. هناك أمثلة على أن أصحاب النفوس الضعيفة تستمع إلى الدعاة”.

وكانت الجالية اليهودية هي من قامت بالإبلاغ عن الإمام إلى الشرطة في شهر أيار/ مايو بعد رؤيتهم للفيديو وسماعهم للتصريحات المثيرة للجدل. وقال Asmussen:” اخترنا الإبلاغ عن الإمام لأننا نرى أن التصريحات تحتوي على دعوات خفية لقتل اليهود.”

هذا وسيتم النظر في الدعوى أمام محكمة كوبنهاغن الابتدائية، ولم يتم بعد تحديد تاريخ للقضية. وتم توجيه الاتهام للإمام وفقاً للمواد المتعلقة بالعنصرية.

ولم تستطع القناة Tv2 الحصول على تعليق من الإمام منذر عبد الله ومسجد الفاروق على التهم. إلا أن الإمام منذر عبد الله ردّ على التهم الموجهة إليه عبر منشور على صفحته على الفيسبوك كتب فيه:

  • قامت الدنمارك بوضع قانون خاص للتحكم والسيطرة على ما يقوله الأئمة لتجريم ما لا يتوافق معهم من كلام الله والنبي حول الجهاد والعقوبات والانحرافات الجنسية وممارسة الجنس خارج الزواج.

الجدير بالذكر أن مسجد الفاروق الذي خطب فيه منذر عبد الله كان في دائرة الأضواء عندما تبين أن عمر الحسين كان يرتاد هذا  المسجد قبل الهجوم الإرهابي الذي وقع في كوبنهاغن.

المصدر: TV2

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الشرطة: هدوء وسلام مبهر رافق مهرجان Copenhagen Pride

كشفت الشرطة العام الماضي عن اتهام 5 أشخاص بما بات يُعرف باسم جريمة كراهية خلال …

أحزاب سياسية تدعو إلى رفع علم قوس قزح على قصر كريستيانسبورغ

تمتلئ اليوم شوارع العاصمة الدنماركية كوبنهاغن بأعلام قوس قزح والتي تعد رمزاً للمثليين وثنائيي الميول …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: