الإثنين , أغسطس 20 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / رئيسا بلديتين يطالبان بإغلاق مركزي طالبي اللجوء المرفوضين

رئيسا بلديتين يطالبان بإغلاق مركزي طالبي اللجوء المرفوضين

arda

أصبح الضغط على مركزي طالبي اللجوء المرفوضين كبيراً لدرجة أن رؤساء البلديات يقولون كفى.

هذا ما كتبته صحيفة Kristeligt Dagblad.

ووصل الأمر بـ Ib Lauritsen من حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) رئيس بلدية Ikast-Brande إلى الدعوة إلى  إغلاق مركز Kærshovedgård.

وقال Lauritsen للصحيفة:

  • بكل صدق، نحن لم نرغب أبداً بوجود المركز. لذا، إذا تبين أنه يجب إغلاق المركز فإننا نرحب بذلك. أود حقاً لو لم يكن المركز موجوداً.

ويُعزى موقف رئيس البلدية إلى حالة عدم الرضا لدى السكان المحليين عن المركز في Bording. خاصة بين الأشخاص الذين يعيشون على مقربة من المركز. العديد من سكان Bording رفعوا أسوار منازلهم، والناس يشعرون بعدم الأمان بسبب مجموعات من طالبي اللجوء.

وتابع Laurisen يقول للصحيفة:

  • أتفهم من يشعر بالأسف تجاههم ومن يساعدهم. لكنني أتفهم أيضاً أن الجيران لا يريدونهم في الجوار. الأمر ليس مسألة “أبيض- أسود”. إنه أمر معقد ومن الصعب استيعابه في مجتمع محلي صغير.

والمركز الآخر والوحيد لطالبي اللجوء المرفوضين يدعى Sjælsmark  ويقع في Hørsholm. ويشهد هذا المركز شجارات داخلية، وموقف أخذ رهائن سابق وغيرها من الأحداث جعلت السكان المحليين يشعرون بعدم الأمان وفقاً لرئيس البلدية المحلي. لذلك، يريد رئيس البلدية Morten Slotved (حزب الشعب المحافظ) إغلاق المركز.

وقال Morten Slotved  للصحيفة:

  • إنه أمر يشغلنا كثيراً، وهناك أكثر مما يمكن لمجتمع صغير أن يقوم به. لذلك، نكافح من أجل إغلاق المركز.

وبحسب Jens Peter Frølund المحاضر في جامعة آرهوس فإن حالة عدم الرضا تعكس انقسام سياسة الهجرة التي نشهدها في كل الدنمارك. وقال للصحيفة:

  • عندما تقوم بوضع مركز للاجئين قريب، فإن المشاكل تزداد أكثر.

 

المصدر: غيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الشرطة: هدوء وسلام مبهر رافق مهرجان Copenhagen Pride

كشفت الشرطة العام الماضي عن اتهام 5 أشخاص بما بات يُعرف باسم جريمة كراهية خلال …

أحزاب سياسية تدعو إلى رفع علم قوس قزح على قصر كريستيانسبورغ

تمتلئ اليوم شوارع العاصمة الدنماركية كوبنهاغن بأعلام قوس قزح والتي تعد رمزاً للمثليين وثنائيي الميول …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: