الإثنين , نوفمبر 19 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / الدنمارك تواجه صعوبة في إعادة إرسال طالبي اللجوء

الدنمارك تواجه صعوبة في إعادة إرسال طالبي اللجوء

arda

كتبت صحيفة Kristeligt Dagblad أن الأرقام الصادرة عن مكتب الهجرة تُظهر أنه  أصبح من الصعب على الدنمارك إرسال طالبي اللجوء المرفوضين إلى دول أوروبية أخرى سبق وأن تم تسجيلهم فيها.

ففي عام 2013 و2014 رفضت الدول الأوروبية الأخرى استقبال 10.7% و 22.5% من قضايا طالبي اللجوء المرفوضين على التوالي.

وارتفعت هذه الأرقام في عامي 2015 – 2016 إلى 48% و 34% على التوالي.

وترى البروفيسور Marlene Wind الباحثة في جامعة كوبنهاغن في التعاون القضائي والسياسي في الاتحاد الأوربي أنه من  المثير للدهشة أن الدنمارك والدول الأوروبية يواجهون صعوبة في التوصل إلى اتفاق حول كيفية التعامل مع المهاجرين القادمين من دولة إلى أخرى.

وأضافت البروفيسورة تقول للصحيفة:

  • تنص قواعد اتفاقية دبلن أنه علينا ممارسة التبادلية فيما يتعلق بطالبي اللجوء الذين سبق وأن تمت معالجة قضاياهم في أحد بلدان الاتحاد. هذا الأمر يعني أنه يجب أن تكون هناك إمكانية لإرسال طالب اللجوء إلى أول بلد أوروبي مسجل فيه. لهذا يفاجئني أن الاتفاقية لا تعمل. لكن هذا يُظهر ما قاله الخبراء خلال عام إن اتفاقية دبلن لم تعد تعمل.

يُشار إلى أن قمة جمعت زعماء وقادة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، وكان ملف الهجرة والتعامل مع المهاجرين على رأس جدول أعمال القمة.

وعقدت ألمانيا خلال القمة عدت اتفاقيات ثنائية مع مجموعة من الدول الأوروبي من أجل إرسال آلاف طالبي اللجوء من ألمانيا إلى أول دولة تم تسجيلهم فيها بموجب اتفاقية دبلن.

وبحسب Catharina Sørensen مديرة الأبحاث في مركز أبحاث أوروبا فإن المشاكل مع  إرسال طالبي اللجوء يجب تفسيرها تاريخياً. وأضافت تقول للصحيفة:

  • أثناء أزمة الهجرة في عام 2015 أخفقت عدة دول أوروبية في تسجيل طالبي اللجوء، لهذا تمكنوا من اختراق أوروبا.

وتابعت تقول:

  • والآن تضغط ألمانيا من أجل الالتزام بالقواعد والقوانين. لكن هناك خطر من انهيار النظام بأكمله لأنه لا تزال هناك رغبة كبيرة للحد من تدفق الهجرة.

 

المصدر: غيتساو/يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

المتقاعدون يدفعون ثلثي تكلفة الرفاه الاجتماعي

كبار السن ممن هم فوق الخامسة والستين يدفعون الجزء الأكبر من تكلفة نظام الرفاه الاجتماعي. …

منظمات الدنماركية تحذر من ازدياد أعداد الفقراء ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف الطعام

ترى عدة منظمات دنماركية اجتماعية أن تحديد سقف المعونة المالية أدى إلى ارتفاع أعداد الفقراء …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: