الأربعاء , يوليو 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الليبرالي الاجتماع ينهي تحالفه مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي في الانتخابات الأوروبية القادمة
Flickr

الحزب الليبرالي الاجتماع ينهي تحالفه مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي في الانتخابات الأوروبية القادمة

تحمل الخلافات السياسية بين الحزب الليبرالي الاجتماعي والديمقراطي الاجتماعي عواقب على تحالف الحزبين في الانتخابات البرلمانية الأوروبية القادمة.

وكان الحزب الليبرالي الاجتماعي قد دخل في تحالف مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي في الانتخابات الأخير. إلا أن الأمر لم يعد كذلك الآن.

وبدلاً من ذلك، وجد الحزب تحالفاً مع حزب البديل في حال وافق مجلس قيادة الحزب الأحد على هذا التحالف.

وقال مورتن أوسترغاد زعيم الحزب الليبرالي الاجتماعي:

  • نريد أوروبا تريد بعضها البعض. أوروبا تريد العالم. المستقبل مليء بتحديات علينا التصدي لها معاً.  إننا فقط نحل مشكلة المناخ وأزمة الهجرة والتهديدات الإرهابية مع أصدقائنا الأوروبيين. . ونشارك وجهة النظر هذه مع حزب البديل.

ولم يعد  أوسترغارد يرى أن الحزب الليبرالي الاجتماعي لديها ما يكفي من قواسم مشتركة مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي عندما يتعلق بالسياسات الأوروبية.

وأضاف يقول في هذا الصدد:

  • بالنسبة لي، من الأهمية بمكان خلق أفضل فرصة ممكنة تمكننا من الحصول على كتلة برلمانية متحمسة للاتحاد الأوروبي. كما أننا وجدنا أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي قد غيّر إشاراته. مؤخراً أعلنوا أنهم ليسوا مع إلغاء التحفظات الدفاعية. وللأسف، هذا يعني أن المسافة بين الحزبين أصبحت أكبر أيضاً.

من جانب آخر، يرى أوفه إيلبيك زعيم حزب البديل أن هناك العديد من نقاط الاتفاق بين الحزبين.

ويطلق على الحزب الليبرالي الاجتماعي “الحليف الدنماركي الأقرب” عندما يتعلق الأمر بالسياسة الأوروبية. وقال:

  • أجرينا محادثات جيدة وطويلة مع الليبراليين الاجتماعيين، وكلا الحزبين متفقين على أن أفضل سيناريو أن نكون حليفين في الانتخابات. لسنا متفقين على كل شيء، لكننا متفقين على أن الاتحاد الأوروبي مهم جداً لمواجهة التحديات السياسية الرئيسة، مثل أزمة المناخ واللاجئين وضمان مستقبل مفعم بالأمل لأطفالنا وشبابنا. كما أننا نرى أن معظم القضايا التي نواجهها اليوم عابرة للحدود ولا يمكن حلها إلا من خلال التعاون الأوروبي الملتزم.

وقال أوفه إيلبيك لدينا شعوراً أيضاً أن حزب الشعب الاشتراكي يفضّل التعاون مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي.

الجدير بالذكر أنه عندما يدخل حزبين أو أكثر في تحالف انتخابي، فإن يتم جمع جميع الأصوات قبل توزيع عدد الأعضاء. بعد ذلك، تحدد عدد الأصوات بعد ذلك كيفية توزيع الأعضاء بين الأحزاب في الحلف الانتخابي.  

وغالباً ما يكون السبب الرئيسي لإبرام تحالفات انتخابية لأسباب تقنية بحتة، وذلك لتقليل هدر الأصوات في الأحزاب الصغيرة.

على سبيل المثال في انتخابات عام 2008 لم يحصل الحزب الليبرالي الاجتماعي على العدد الكافي من الأصوات للحصول على مقعد في البرلمان. وبدلاً من ذلك، استفاد الحزب الديمقراطي الاجتماعي من الأصوات.

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: