الثلاثاء , يونيو 19 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / وزير العمل Troels Lund يقر بالهزيمة في معونة شيك الأطفال
Wikimedia Commons

وزير العمل Troels Lund يقر بالهزيمة في معونة شيك الأطفال

arda

فشلت الدنمارك في إقناع الاتحاد الأوروبي بتعديل معونات أطفال العائلات. لكن الحكومة ترفض خرقها لوعودها.

كان يجب تعديل معونات الرعاية الاجتماعية لتتوافق مع تكاليف المعيشة في البلدان التي يتم فيها استلامها.  

هذا ما اتفقت عليه الأحزاب البرجوازية الأربعة: حزب الدنمارك  الليبراليVenstre  وحزب الشعب الدنماركي والتحالف الليبرالي وحزب المحافظين في اقتراح مشترك قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

لكن اعترف وزير العمل Troels Lund Poulsen يوم الأربعاء أن هذا أمر لن يتحقق في المستقبل القريب.

وقال الوزير في هذا الصدد:

  • لا يبدو أن هذه المعركة ستتحقق في الوقت الراهن. لكنني سأستمر في المعركة.

يشار إلى أن الاقتراح جاء قبل الانتخابات بعد نقاش، من بين جملة أمور أخرى، حول قضية (قاطفي) جامعي الفراولة الرومانيين. وكان السؤال هو ما إذا كان لهم الحق في إرسال معونة شيك الأطفال إلى عائلاتهم في رومانيا، بينما هم يعملون في الدنمارك.

من وجهة نظر الجانب البرجوازي، كان الجواب أن المعونات يجب أن تكون متناسبة مع تكاليف المعيشة في البلد الأم. إلا أن الحكومة فشلت في إقناع باقي دول الاتحاد بهذه النقطة.  

وقال الوزير:

  • لا أخفي أن هذه هزيمة للدنمارك.

من جانب آخر، اتهمت زعيمة الحزب الديمقراطي الاجتماعي – Mette Frederiksen – الحكومة بخرق وعودها الانتخابية في هذا الصدد. الأمر الذي يرفضه الوزير Troels Lund Poulsen بقوله:

  • لقد قرأت بالفعل الإعلان والذي يتضمن أننا سوف نعمل من أجل ذلك وأنه ينبغي أن يكون ذو أولوية عالية. كما كان هذا هو الحال أيضا.

واتهم الوزير بدوره ميته فريدركسن التي كانت وزيرة للعمل في الحكومة السابقة بقيادة الحزب الديمقراطي الاجتماعي.

  • لم تعد ميته فريدركسن بوصفها وزيرة للعمل جدول الأعمال هذا على الإطلاق.

كما أشار الوزير إلى النائب في البرلمان الأوروبي عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي Ole Christensen، الذي كان يعمل ضد رغبة الحكومة بتعديل معونات الرعاية الاجتماعية. وقال:

  • هذا يُظهر أن فريدركسن غير قادرة على ضبط أنصارها.

وأوضح الوزير أن الدنمارك غير قادرة على منع قرار الاتحاد الأوروبي في هذا المجال، وقال:

  • إنه مجال تعاون، لا نملك فيه حق الفيتو (حق النقض). سنرفض القرار الأوروبي، وأنه لا يمكننا القبول بهذا الأمر. وسنستمر في العمل من أجل إثبات وجهات النظر الدنماركية. خسرنا الجولة الأولى. لكن هذا لا يعني أنه علينا نستسلم.

ترجمة: قصي حسين

المصدر: عيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

ألمانيا وهولندا تنأيان بنفسيهما عن مشروع راسموسن الجديد

أعلن رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في يوم الدستور الدنماركي عن خبر مثير للاهتمام …

وزارة الدفاع تستأنف حكماً في قضية تعذيب

صرّح وزير الدفاع، كلاوس يوغت فريدركسن الجمعة في تصريح له على موقع الوزارة أن الوزارة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤
%d مدونون معجبون بهذه: