الأربعاء , أغسطس 15 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الليبرالي الاجتماعي: على اللاجئين العمل منذ اليوم الأول لوصولهم
Wikipedia

الحزب الليبرالي الاجتماعي: على اللاجئين العمل منذ اليوم الأول لوصولهم

arda

قالت صوفيا كارستن نيلسن من الحزب الليبرالي الاجتماعي في مقابلة لها مع Ugebrevet A4 أن إظهار الحزب الليبرالي الاجتماعي في صورة الحزب الداعي إلى حدود مفتوحة ومزيد من اللاجئين هي صورة كاريكاتورية.

وأوضحت كارستن أن الحزب في مبادرته الجديدة المتعلقة بالاندماج والعمل يضع مطالب شديدة على اللاجئين، وقالت:

  • علينا أن نتوجه للاجئين بالقول منذ اليوم لوصولهم “لقد لجئت إلى الدنمارك و نتوقع منك تقديم المساعدة منذ اليوم الأول”.

ويأمل الحزب الليبرالي الاجتماعي أن يعمل اللاجئين وطالبي اللجوء في أعمال تحت مسمى ” وظائف مبدئية”.

وبحسب الحزب الليبرالي الاجتماعي فإن مطالبة اللاجئين وطالبي اللجوء بالعمل منذ اليوم الأول لوصولهم يأتي في إطار أن من يستطيعون العمل، عليهم أن يعملوا. كما أنها أيضاً محاولة لتقديم يد المساعدة لطالبي اللجوء الذين يعانون اليوم من صعوبة في دخول سوق العمل.

وأضافت نيلسن تقول:

  • في كثير من الأحيان يتم تحويل الناس إلى أشخاص اتكاليين. هذا أمر يحدث للجميع، ويحدث لطالبي اللجوء. عندما يجلسون بدون عمل لفترات طويلة، يقول البعض منهم: ” الأمر سيان. أنا أحصل على نقودي في كل شهر”.

وبحسب الحزب الليبرالي الاجتماعي فإن الاقتراح هو أيضاً محاولة لكشر الصورة الكاريكاتورية التي تقدم الحزب على أنه “حزب الهجرة”. هناك مطالب صارمة على المواطنين الدنماركيين المستفيدين من المعونات الحكومية، وهذا يجب أن يشمل اللاجئين أيضاً.

وتابعت نيلسن تقول:

  • على الجميع العمل إذا كانوا يستطيعون. هذا ما نتوقعه من المواطنين الدنماركيين ممن يستفيدون من المعونات الحكومية، وهذا ما يجب أن ينطبق بطبيعة الحال على المهاجرين واللاجئين.

وتأمل آنا صوفيا كارستن مع ما يسمى بـ “الوظائف المبدئية” تقديم المساعدة لأكبر عدد ممكن من المهاجرين واللاجئين ممن يستفيدون من المعونة النقدية ” كونتانت يلب”. على الرغم من أن المهاجرين من أصول غير غربية يشكلون 8% من السكان، إلا أنهم يشكلون 25% ممن يستفيدون من المعونات الاجتماعية.

وختمت نيلسن بالقول:

  • أولئك الذين يريدون العمل يتم سحبهم من قبل أولئك الذين لا يريدون. علينا أن نتعامل مع الأمر بصرامة، وهذا ما سنقوم به.

 

المصدر: موقع Avisen.dk

 

لقراءة الخبر باللغة الدنماركية اضغط هنا

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الأزمة السعودية – الكندية تثير قلق وزير الخارجية الدنماركي

أزمة دبلوماسية كبيرة نشأت بين كندا والمملكة العربية السعودية على خلفية قيام الأولى بالتعبير عن …

التحالف الليبرالي: حزب الشعب الدنماركي يزرع الانقسامات في صفوف الكتلة الزرقاء

في اليوم الذي بدأ فيه حزب الشعب الدنماركي العام السياسي باجتماعه الصيفي في بلدية Sønderborg …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: