الأربعاء , يوليو 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / معظم الناخبون لا يفضلون راسموسن ولا فريدركسن كرئيس وزراء

معظم الناخبون لا يفضلون راسموسن ولا فريدركسن كرئيس وزراء

أظهر استطلاع جديد للآراء أن  ميته فريدركسن مازالت المرشح الأكثر شعبية لرئاسة الوزراء مقارنة مع منافسها لارس لوكه راسموسن. إلا أن الاستطلاع أظهر أيضاً أن ثلث الدنماركيين يفتقدون وجود مرشح ثالث.

عندما يجلس رئيس الوزراء لارس لوكه راسموسن يوم الأربعاء ويستمع إلى الجلسة الختامية للبرلمان من مقعده في الصفوف الأمامية، يستطيع أن يتوصل إلى أنه وبعد 3 سنوات من عمر الحكومة ما زال أمامه طريق طويل إذا كان راغباً في الحيلولة من وصول ميته فريدركسن رئيسة الحزب الديمقراطي الاجتماعي المرشح المفضل لدى الدنماركيين لرئاسة الوزراء.

هذا ما يظهره استطلاع جديد لآراء الناخبين أجرته مؤسسة Norstat لصالح صحيفة يولانس-بوستن.

22 في المئة من الناخبين يرون في لارس لوكه راسموسن مرشحاً مفضلاً لرئاسة الحكومة، في حين يفضل 28 % من الناخبين ميته فريدركسن.

وبالمقارنة مع آخر استطلاع للرأي في شهر نيسان/أبريل المنصرم هناك انخفاض طفيف في شعبية راسموسن وتقدم صغير لمنافسته فريدركسن.

وأكثر المرشحين شعبية هو وجود شخص ثالث، حوالي 32% من الناخبين يفضلون وجود “مرشح آخر”، بحسب ما أظهره الاستطلاع.

ولم يتم طرح سؤال عن هوية المرشح البديل، وسبق لرئيس حزب الشعب الدنماركي كريستيان تولسن دِل أن مزح في استطلاعات مشابهة. المشكلة هي أنه لم يعلن عن نفسه كمرشح لرئاسة الحكومة – فقط فريدركسن وراسموسن من قاما بذلك.

كما أن 19% من الناخبين لا يعرفون من يفضلون من المرشحين.

يُشار إلى أن الاستطلاع تم إجراءه في الفترة الممتدة بين 17-23 أيار/ مايو وشمل 1210 ناخب ممثل. وتتراوح نسبة عدم اليقين الإحصائي بين 2.3 و 2.7 نقطة مئوية.

 

STEEN A. JØRGENSSEN

المصدر/ يولانس-بوستن/

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: