الإثنين , مايو 27 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / حزب الشعب الدنماركي: لا للعمالة الأجنبية
df.dk

حزب الشعب الدنماركي: لا للعمالة الأجنبية

يرى حزب الشعب الدنماركي أن على أرباب العمل أن يثبتوا عدم وجود دنماركيين عاطلين عن العمل قبل توظيف الأجانب.

على الرغم من النقص في اليد العاملة في مجالات عدة، إلا أن حزب الشعب الدنماركي لا يريد توظيف الأجانب.

هذا ما أكده المتحدث باسم الحزب لشؤون الأجانب والاندماج، مارتن هنريكسن، في تعليقه على أرقام مجلس سوق العمل والتوظيف والتي تتحدث عن نقص حاد في اليد العاملة في عدد من المجالات المهنية.

وكان حزب الشعب الدنماركي والحزب الديمقراطي الاجتماعي قد قاما بزيادة صعوبة حصول الأجانب على عمل. ورفع الحزبان سقف الأجر السنوي للأجانب بدون موافقة الحكومة. وينوي حزب الشعب الدنماركي تشديد الإجراءات والقوانين أكثر.

وقال هنريكسن:

  • نحن متمسكون بالإجراءات التشديدية التي قمنا بها.
  • لدينا اقتراح قادم، يمكننا من جلب عمالة أجنبية  وفقاً لنظام الأجور، في حال أثبت أرباب العمل أنهم حاولوا إيجاد أيدي عاملة في الدنمارك.

وكانت صحيفة يولانس-بوستن قد كتبت عن “نقص حاد” في الكهربائيين والممرضين ومتخصصي التكنولوجيا ومعلمي المدارس و مهندسي الميكانيك ومساعدي الرعاية الاجتماعية والصحية.

لذلك، ستتقدم الحكومة في الأشهر القليلة القادمة بالتقدم بمبادرة من شأنها تحسين شروط أرباب العمل لتوظيف الأجانب.

ويرى هنريكسن:

  • علينا أن نصبح أفضل في تدريب وتأهيل عمالنا. لا ينبغي علينا جلب عمالة من أفريقيا والشرق الأوسط والصين. هذا ما سيكون نتيجة تسهيل نظام الأجور أو غيرها من الأنظمة.
  • كما يرى هنريكسن أن باستطاعة أرباب العمل البحث عن أيدي عاملة بين 200 مليون عامل أوروبي في الاتحاد الأوروبي. يُشار إلى أن هناك حوالي 200.000 أجنبي لديهم عمل بدوام كامل في الدنمارك. علاوة على ذلك، يستطيع أرباب العمل توفير فرصة مزيد من سواغر للتدريب.

وقال هنريكسن:

  • هناك مشاكل أكثر من حلول من خلال جلب عمالة أجنبية إلى الدنمارك.

س: 200.000 أجنبي يعملون في الدنمارك، وهناك أكثر من 700.000 شخص في سن العمل يتلقون المعونات الحكومية. هل هذه مشكلة؟

  • يمكن أن تكون هناك تحديات في سوق العمل. هذا ليس بالشيء الجديد. إذا كانت هناك مشاكل في مجالات محددة، فعندئذ يتعين علينا أن نكون أفضل في تدريب وتعليم عمالنا، أجاب هنريكسن.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي، ماتياس تيسفاي، في تعليق خطي إن الحزب يدرك وجود نقص في اليد العاملة المؤهلة في بعض المجالات.  

  • لكننا لسنا بصدد فتح سوق العمل أمام العمال الأجانب المؤهلين وغير المؤهلين من أفريقيا وآسيا. نرى فرصنا في جذب عمال من جنوب أوروبا وتأهيل العمال الدنماركيين، قال تيسفاي.

 

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: