الأربعاء , يوليو 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / ورقة حكومية مسربة تكشف عن تفاصيل إجبار الأطفال على الحضانات

ورقة حكومية مسربة تكشف عن تفاصيل إجبار الأطفال على الحضانات

تعمل الحكومة البرجوازية الليبرالية مع خطة تقضي بإجبار إرسال أطفال الأحياء الضعيفة  في السنة الأولى من عمرهم إلى دور الحضانة، حيث يجب أن يكونوا مستيقظين لأطول فترة ممكنة ويتعلموا العادات والتقاليد الدنماركية والقيم الديمقراطية.

وكانت صحيفة يولانس-بوستن قد حصلت على رسالة من وزيرة الطفولة الشؤون الاجتماعية ماي ميركادو و مذكرة حكومية توضح بالتفصيل النموذج المطروح على طاولة المفاوضات المتعلقة بأحياء الغيتو، التي لم تحسم بعد.

وجاء في نص المذكرة الحكومية أن على الأطفال من الأحياء السكنية الضعيفة أن يدخلوا ما يسمى “عرض التعليم الإجباري” لدى بلوغهم عامهم الأول في حال لم يقم الأهالي بأنفسهم بإلحاق طفلهم بالحضانة.

ووفقاً للنموذج المطروح، فعلى الأطفال أن يقضوا 25 ساعة أسبوعية في الحضانة. ويجب تقسيم الساعات بالتساوي على مدار خمسة أيام. وعلى مدراء مؤسسات الرعاية النهارية تسجيل أوقات القدوم والانصراف والتحقق من وجود الطفل في المؤسسة. وإذا لم يتحقق هذا، تُحرم العائلة من معونة شيك الأطفال. والبلدية هي من تقرر وقت وجود الطفل في الحضانة.ووفقاً للمذكرة الحكومية، يجب ضمان أن يتم تحديد الساعات قدر المستطاع في الوقت الذي يكون فيه الأطفال مستيقظين.

وهذا القسم بالضبط هو ما ضغط حزب الشعب الدنماركي من أجله.

وقال  Jeppe Jakobsen النائب في البرلمان عن حزب الشعب الدنماركي والذي تفاوض بالنيابة عن حزبه:

  • النوم حتى الظهيرة لن تكون فرصة تعلم.

المربون يحتجون

الهدف هو الوصول إلى  الأطفال الذين يعيشون في عزلة عن المجتمع الدنماركي وتطوير مهاراتهم اللغوية، والاستعداد للتعلم ومعرفتهم بالتقاليد الدنماركية.

لذلك، يجب إنشاء دورات للأطفال ليتم تقديمهم للتقاليد الدنماركية والأعياد كعيد الميلاد وعيد الفصح ويوم الدستور وأعياد الميلاد والفيستالون. وهذا العرض الإجباري سيكون مجاني للأهالي، إلا أن الوزيرة ماي مبركادور قالت إن على الأطفال أن يدفعوا للحفاضات والغداء والفاكهة.

وحذرت Elisa Bergmann رئيسة BUPL للمربين من الإفراط في السيطرة والتحكم بالجزئيات، وقالت:

  • السيطرة ستولد المقاومة فقط. تربوياً، تبدو نقطة انطلاق غبية حقاُ.

وتنتقد رابطة الأهالي من جهة أخرى خطة الحكومة. وقالت Louise Gjervig Lehn رئيسة الرابطة:

  • عندما يتم وضع إطارات محدودة محدودة جداً حول ما يجب على مجموعة من الأطفال أن يمروا به، فإن هذا سيكون على حساب جميع الأطفال.

وبحسب الوزارة فإن الاقتراح سيكلف حوالي 100 مليون كرون تقريباً في السنة و إلحاق ما بين 500-700 طفل بمؤسسات الرعاية النهارية.

ولم ترغب وزيرة الطفولة والشؤون الاجتماعية ماي ميركادو بإجراء مقابلة في الوقت الذي مازالت فيه المفاوضات جارية، إلا أنها قالت في تعليق خطي:

  • تسعى الحكومة لتوفير بداية جيدة للأطفال ليبدأوا المدرسة.

 

NIKOLAJ RYTGAARD
MIE LOUISE RAATZ

المصدر: يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: