arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الديمقراطي الاجتماعي يعزل المتحدثة الرسمية باسمه لشؤون الصحة النفسية
Facebook

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يعزل المتحدثة الرسمية باسمه لشؤون الصحة النفسية

arda

لم تعد النائبة في مجلس الشعب عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يلدز أكدوغان تشغل منصب المتحدث الرسمي باسم الحزب لشؤون الصحة النفسية.

فقدت النائبة في البرلمان الدنماركي عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يلدز أكدوغان منصبها كمتحدثة باسم الحزب لشؤون الصحة النفسية.

ووفقاً لموقع pov.international تقوم قيادة الحزب بمعاقبة النائبة أكدوغان لمعارضتها وقف الدنمارك استقبال حصتها من اللاجئين عبر الأمم المتحدة.

ولم تتمكن وكالة الأنباء الدنماركية غيتساو من تأكيد قرار العزل. ورفضت سكرتيرة الحزب Christine Antorini أن يكون هناك حديث عن عقوبة.

وأضافت Christine Antorini تقول في جواب خطي:

  • صحيح أن يلدز أكدوغان لم تعد المتحدثة باسم الحزب لشؤون الصحة النفسية. لكن لا علاقة لذلك بسياسة الهجرة.
  • نقوم بين وقت وآخر بتوزيع الأدوار، وعمل يلدز الجيد للحزب الديمقراطي الاجتماعي سيستمر في خلق قيمة لنا جميعاً.

وأكدت النائبة يلدز أكدوغان لوكالة غيتساو أنها لم تعد المتحدثة الرسمية لشؤون الصحة النفسية. ولم تقم أكدوغان بتأكيد أو نفي رواية موقع pov.internationa. وحول ما إذا كانت هناك عقوبة من قيادة الحزب قالت:

  • لم أعد المتحدثة لشؤون الصحة النفسية. لستُ شخصاً يخفي مواقفه. وهذا يشمل موضوع اللاجئين وغيرها من المواضيع.

ووفقاً لـ أكدوغان تم إبلاغها بالأمر قبل حوالي الشهر عبر بريد إلكتروني مشترك يتعلق بتوزيع الأدوار في المجموعة البرلمانية، حيث تم شطب اسمها. ووفقاُ لـ أكدوغان جاء البريد الإلكتروني في اليوم التالي لاجتماع المجموعة، ولم يتم إثارة الموضوع في الاجتماع.

وقالت أكدوغان:

  • شكل الأمر مفاجأة لي. أشعر بالانزعاج لخسارتي منصب المتحدثة باسم شئون الصحة النفسية. حاولت رفع الرعاية النفسية بالنيابة عن الحزب. وسأستمر في العمل من أجل ذلك.

وتأتي قصة أكدوغان بعد وقت قصير من خسارة النائبة Mette Gjerskov  منصبها كمتحدثة باسم الحزب لشؤون التنمية.

وهنا لم يخف الحزب أن قرار عزل Mette Gjerskov جاء بسبب خروجها عدة مرات عن نهج الحزب  فيما يتعلق بسياسات الهجرة وآخرها موقفها من قضية حظر تغطية الوجه والمعروف باسم حظر البرقع.

يُشار إلى أن النائبة يلدز أكدوغان تتحدر من أصول تركية -كردية ونائبة في البرلمان من تشرين الثاني/نوفمبر 2007 – أيلول/ سبتمبر 2011، ومرة أخرى من تشرين الأول/ أكتوبر 2014. وتستمر يلدز أكدوغان في منصب نائب رئيس لجنة شؤون المساواة.

 

ترجمة قصي حسين

المصر: يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن: لا انتخابات في 2018

أزال رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن، كل الشكوك والتكهنات حول إمكانية عقد الانتخابات البرلمانية في …

حزب الشعب الدنماركي: اقتراحات حزب البديل المتعلقة بسياسة الهجرة بمثابة هجوم على الدنمارك

في حال تنفيذ سياسة الهجرة التي يتبناها حزب البديل فإن الدنماركيين سيفقدون التأثير الحاسم على …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: