الأربعاء , أغسطس 15 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الليبرالي الاجتماعي سيعطي الجنسية كهدية نجاح لمن يتم المرحلة الاساسية

الحزب الليبرالي الاجتماعي سيعطي الجنسية كهدية نجاح لمن يتم المرحلة الاساسية

arda

يجب على الشباب الذين “يبتعدون عن الجريمة” أن يكونوا دانماركيين وعلى قدم المساواة مع الآخرين ، كما يقول مورتن أوسترغارد.

قال زعيم الحزب الليبرالي الاجتماعي مورتن أوسترجارد:

” إن الشباب ، الذين ولدوا ونشأوا في الدانمرك ، والذين يتابعون دراستهم ولم يرتكبوا أي جريمة قط ، يجب الاعتراف بهم كأعضاء متساوين في المجتمع.”

ويعتقد زعيم الحزب ، مورتن أوسترجارد ، والذي قد أعاد تقديم اقتراح قديم من زمن الحكومة الائتلافية السابقة التي ضمت الحزب الديمقراطي الاجتماعي والحزب الليبرالي الاجتماعي، وذلك بمناسبة الاحتفال بمنح الجنسية للناجحين في اختبار المواطنة يوم الأحد، وينص الاقتراح على منح المواطنة تلقائياً للشباب ،الذين ولدوا و ترعرعوا في الدنمارك واجتازوا الامتحان النهائي للمرحلة الاساسية. إضافة إلى التزامهم بالطريق الصحيح.

و كما يقول أوسترجيارد:

“إنهم يكتشفون اليوم – على الرغم من أنهم لم يعيشوا في أي مكان آخر – أنهم لا يتساوون مع زملائهم في الصف. ولا يستطيعون التصويت في الانتخابات البرلمانية عندما يصبحون في سن الثامنة عشرة. ولا يستطيعون السفر بحرية ،” كما يقول أوسترجيارد.

يجب على الشباب – الذين لا يحملون الجنسية الدنماركية – التقدم بطلب تجديد الاقامة عندما يبلغون الثامنة عشرة من العمر. ومن أجل الحصول على الجنسية الدنماركية وجواز السفر يجب عليهم اجتياز اختبار المواطنة.

أن هذه مشكلة بالنسبة للعديد من الشباب ، وقد شهد ذلك مورتن أوسترجارد عندما كان في الآونة الأخيرة في جولة في المناطق السكنية التي تعاني المشاكل مثل فولسومه Vollsmose.

ويضيف أيضاً:

“- أشعر بالقلق من أنهم ما زالوا يشيرون إلى أنفسهم بأنهم “فئة من الأشخاص الآخرين غير الدانماركيين”. إذا أردنا أن ينجح برنامج الاندماج ، يجب أن يكونوا معنا و يجب أن تسير الامور بالطريقة الصحيحة ليشعروا بأنهم معترف بهم على أنهم دانماركيون ،”

و تسأله الصحيفة:

ولد زعيم العصابة “شعيب خان” ونشأ في الدنمارك. هل كان سيحصل على الجنسية لوأن اقتراحكم كان قد أبصر النور عندما كان صغيراً؟

ويجيب قائلاً:

– إنه فقط للشباب الذين لا لم يرتكبوا أي جريمة. الأمر يشمل فقط أولئك الذين قابلتهم في كل مكان والذين لم يسبق لهم أن ارتكبوا أي خطأ وهم يشعرون بأنهم لا يعاملون على قدم المساواة ولا يحظون بالاعتراف بعد.

سؤال من الصحيفة:

لكن بعض خصومك السياسيين سيفكّرون ، إذا كان الأمر كذلك ، ماذا لو أنهم ارتكبوا جريمة بعد الانتهاء من المرحلة الاساسية للمدرسة – فعندئذ لا يمكن طردهم خارج البلاد إذا كانوا يحملون جنسية؟

ويجيب قائلاً:

“نحن نتحدث عن الشباب الذين لم يعيشوا في أي مكان آخر من الدنمارك. ما نفعله هو الاعتراف بهم كأجزاء متساوية من مجتمعنا.

“من الخطأ جداً أن نشك في أن الشبان “الذين لم يسبق لهم أن أخطأوا أبداً” ، سيكونوا أعضاءً محتملين في عصابة ، وذلك ببساطة لأنهم ينحدرون من الأقليات.

و صرحت كيرستن نورمان أندرسون مسؤولة شؤون الجنسية في حزب الشعب الاشتراكي:

إن الحزب الليبرالي الاجتماعي ليس وحده في هذا الاقتراح بل إن حزب الشعب الاشتراكي SF قدم من قبل اقتراحا مماثلا ،

“يبدو أننا متفقون إلى حد ما على أن الشباب الذين ولدوا ونشأوا في الدنمارك يجب أن يكون لديهم سهولة في الوصول إلى المواطنة”

ترجمة: قصي حسين

المصدر: يولانس-بوستن

 

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الأزمة السعودية – الكندية تثير قلق وزير الخارجية الدنماركي

أزمة دبلوماسية كبيرة نشأت بين كندا والمملكة العربية السعودية على خلفية قيام الأولى بالتعبير عن …

التحالف الليبرالي: حزب الشعب الدنماركي يزرع الانقسامات في صفوف الكتلة الزرقاء

في اليوم الذي بدأ فيه حزب الشعب الدنماركي العام السياسي باجتماعه الصيفي في بلدية Sønderborg …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: