الإثنين , يونيو 18 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / اختلافات بشأن اقتراح حظر ختان الأولاد

اختلافات بشأن اقتراح حظر ختان الأولاد

arda

تقوم حملة بجمع تواقيع لاقتراح من أجل حظر ختان الأولاد. وتم جمع حوالي 37.000 توقيع حتى الأن. وفي حال جمع 50.000 توقيع، يتعين على مجلس الشعب دراسة الاقتراح والتصويت عليه.

ويتوجب على الأحزاب السياسية في البرلمان أن تتخذ موقفاً من الاقتراح، لأنه حتى إذا لم يجمع الاقتراح 50.000 توقيع، فإن حزب الشعب الاشتراكي سيتقدم بالاقتراح أمام المجلس.

ويرى المتحدث باسم حزب الشعب الاشتراكي، كيغستن نوغمان أنِسن، أن على الأولاد أن يبلغوا الثامنة عشر ليتم ختانهم. حيث يكونون بالغين وقادرين على اتخاذ القرار بأنفسهم. وأضاف يقول:

  • هذا تدخل لا يمكن تجاوزه.

ويرى حزب الشعب الاشتراكي أن المسألة صحية – سياسية، حول ما إذا يجب إجراء تدخل جراحي لطفل دون وجود سبب طبي لذلك. ولم يراع حزب الشعب الاشتراكي  الأقليات الدينية في اعتباراته.

يُشار إلى أن أكبر أحزاب البرلمان، الديمقراطي الاجتماعي، والشعب الدنمارك، والدنمارك الليبرالي (فينستغا) لم تتخذ موقفاً من الموضوع.

بينما قررت الأحزاب الأخرى منح حرية التصويت لنوابها ليصوتوا بما يتماشى مع قناعاتهم دون أن يكونوا خاضعين لمبادئ الحزب. وهذا يشمل حزب البديل وحزب التحالف الليبرالي وحزب المحافظين.

يُشار إلى منظمة Intact Denmark هي الجهة التي تقف وراء حملة جمع التوقيعات. وقالت المتحدثة باسم المنظمة، لينا نوهوس، لم يسبق أن نوقشت مسألة الختان في البرلمان. وترى أن ذلك يعود للرغبة في حماية الأقليات الدينية كانت أكبر من مراعاة حقوق الأطفال.  

واعتبرت الجالية اليهودية في الدنمارك الاقتراح بمثابة هجوم على الحرية الدينية. والتقليد اليهودي يقول بوجوب ختن الأولاد في اليوم الثامن على الولادة.

وقال رئيس الجالية اليهودية دان روزنبيرغ أسموسن، في هذا الوقت لا تكون العملية معقدة. احتمال حدوث مضاعفات يكون أكبر في سن الثامنة عشر.

إضافة إلى ذلك، فإن المنع سيؤدي إلى إلغاء التقليد اليهودي، بار ميتزاو، الذي يقوم على أساس أن الطفل مختون. كما هي المعمودية في المسيحية هي شرط أساسي لسر التثبيت.

ويرى دان روزنبيرغ أسموسن أن هناك العديد من الحالات التي لا يتدخل فيها المجتمع. على سبيل المثال عدم التدخل في منع النساء الحوامل من تناول المشروبات الكحولية وعدم التدخل في حال تعرض الأطفال للتدخين السلبي أو حياة غير صحية.

بهذه النقاط يتقدم المجتمع باقتراحات وتوصيات، لكن ليس بمنع.

وتقول لينا نوهوس من منظمة Intact Denmark إن الاقتراح يدافع عن حقوق الأطفال الأساسية، وأضافت تقول:

  • إذا أراد المرء تغيير أعضاءه التناسلية، نعتقد أن هذا شيء يجب أن على المرء أن يقرره بنفسه عندما يكون بالغاً.

ووصف دان روزينبرغ أسموسن الاقتراح بالمواجهة مع 400 عام من الثقة والتسامح. وأضاف يقول:

  • سيمنعون اليهود من ممارسة عقيدتهم. هذا أمر مسيء جداً.

المصدر: يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

وزير العمل Troels Lund يقر بالهزيمة في معونة شيك الأطفال

فشلت الدنمارك في إقناع الاتحاد الأوروبي بتعديل معونات أطفال العائلات. لكن الحكومة ترفض خرقها لوعودها. …

اعتقال شخص لتهديده وزيرة الهجرة والاندماج Inger Støjberg

أكدت شرطة كوبنهاغن للقناة التلفزيونية TV2 عن اعتقالها شخص مساء يوم الأربعاء لتهديده وزيرة الهجرة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
X
¤
%d مدونون معجبون بهذه: