الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / وزير الاقتصاد والداخلية: بطاقات ركن السيارات لا يجب أن تكون آلة نقود للبلديات
Wikipedia, den frie encyklopædi

وزير الاقتصاد والداخلية: بطاقات ركن السيارات لا يجب أن تكون آلة نقود للبلديات

أعلنت وزارة الاقتصاد والداخلية في بيان صحفي أن الحكومة اتفقت مع حزب الشعب الدنماركي على تشديد تدبير حكومي بحيث تحصل البلديات التي تجني الكثير من بيع لطاقات ركن السيارات على معونات حكومية أقل.

ووفقاً لـ وزير الاقتصاد والداخلية سيمون إميل يجب ألا بطاقات ركن السيارات “ماكينة نقود”. وأضاف يقول في البيان الصحفي:

  • لا ينبغي معاقبة العائلات المشغولة والتي تعتمد على السيارة للمحافظة على يومها والشركات التجارية التي تحتاج إلى توصيل بضائعها إلى عملائها.
  • عندما يدفع السائقون لركن سياراتهم، يجب أن تذهب هذه الأموال للاستثمارات المرورية. وليس لملء خزينة صندوق البلدية أو لاستعمالها  في مجالات أخرى.

وستقوم الحكومة ومعها حزب الشعب الدنماركي باستبدال النظام الحالي بنظام اقتطاع  أكثر تشديداً وبساطة.

يشمل النظام الجديد النظر إلى دخل البلديات من بيع بطاقات الركن، ومساواة البلديات بشكل أكبر. وتشير التقديرات إلى أن النموذج الجديد سيزيد من الخصم بما يتراوح بين 300-350 مليون كرونة سنوياً.

وبحسب ما أوردته الوزارة حصلت البلديات الدنماركية في عام 2016 على 800 مليون كرونة من بيعها لبطاقة ركن السيارات. 253 مليون كرونة منها جاءت من رسوم ركن غير مسموح.

يُشار إلى أن مدن البلديات هي من تحصل على هذه الأموال، وتستحوذ مدن كوبنهاغن و فريدركسبيرغ  وآرهوس وآلبورع على ما يقرب من 90% من هذه الإيرادات.

وكتبت الوزارة تقول أنه اعتباراًَ من عام 2019 سيتم اقتطاع 70 من إيرادات بطاقة الركن من المعونات التي تقدمها الحكومة للبلدية. وهذا يعني أنه يمكن للبلديات أن تحتفظ بـ 30% من الإيرادات لتشغيل واستثمار أماكن وقوف السيارات. كما سيكون بإمكان البلديات بالاحتفاظ بنسبة مماثلة من إيرادات الوقوف غير المسموح، بينما تحتفظ البلديات اليوم بنسبة 50%.

 

المصدر: غيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: