الأربعاء , يونيو 26 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الديمقراطي الاجتماعي والشعب الدنماركي يرفضان الاتفاق بخصوص التكافؤ بين البلديات
DF.dk

الحزب الديمقراطي الاجتماعي والشعب الدنماركي يرفضان الاتفاق بخصوص التكافؤ بين البلديات

قال المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الدنماركي للشؤون المالية رينيه كريستينسن إن الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الشعب الدنماركي رفضا عقد اتفاق مع الحكومة حول التكافؤ بين البلديات وتقليص الفوارق بينها.

وبهذا تكون الحكومة قد خسرت اتفاقاً يحمل أهمية كبيرة لاقتصاد البلديات.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحب الديمقراطي الاجتماعي نيكولاي وامين:

  • وضع وزير الاقتصاد والداخلية سيمون إميل يوم الثلاثاء موعداً نهائياً لإبرام اتفاق حول المعادلة وإزالة الفوارق. لكن يبدو أنه خسر كل شيء.
  • الانطباع المتبقي هو أن الحكومة لا تملك القدرة أو الإرادة للتوصل إلى اتفاق جامع. من وجهة نظر الحزب الديمقراطي الاجتماعي نود أن نرى اتفاقاً. لكن يجب أن يكون مضمون الاتفاق معقول.

حزب الشعب الدنماركي أيضاً يرفض الاتفاق ويقول على لسان المتحدث الرسمي للشؤون المالية رينيه كريستيانسن:

  • أعلن الحزب الديمقراطي الاجتماعي أنه من الصعب التوصل إلى اتفاق. وعندما ننظر في الموضوع، نجد نحن أيضاً أنه يبدو من الصعب ذلك. وكان يفترض التوصل إلى الاتفاق اليوم (الثلاثاء).

وتابع المتحدث باسم حزب الشعب الدنماركي موضحاً: بينما لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد للتكافؤ بين البلديات، يتم تصحيح الخطأ المتعلق بتعليم الأجانب. هذا الأمر كلف بلديات شمال يولان 700 مليون كرونة في الوقت الذي وفرت فيه بلديات العاصمة هذا المبلغ.

وأضاف يقول:

  • خطأ واحد حرك 700 مليون كرونة في أنحاء الدنمارك. وبشكل أساسي من منطقة العاصمة إلى المقاطعات. إلا أن حزب الشعب الدنماركي يريد التوصل إلى اتفاق أكبر.

يُشار إلى أن التكافؤ بين البلديات أثار بعض الشرر مؤخراً بعد رفض بلديات العاصمة إرسال أموال لـ بلديات شبه جزيرة يُولان. بينما تطالب البلديات في المقاطعات بمبالغ تعويضية أكبر.

وقال رينيه كريستينسن:

  • على مدة عدة سنوات نريد نقل الأموال من مناطق النمو إلى المقاطعات.

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: