arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / حزبا الديمقراطي الاجتماعي والشعب الدنماركي يدعمان فكرة راسموسن بإنشاء صندوق نظام الرعاية الاجتماعية
Flickr

حزبا الديمقراطي الاجتماعي والشعب الدنماركي يدعمان فكرة راسموسن بإنشاء صندوق نظام الرعاية الاجتماعية

arda

صرح رئيس الوزراء، لارس لوكه راسموسن، اليوم الثلاثاء أن الدولة لن تضع الأجور التي ستوفرها من الصدام القادم بين أرباب العمل والعمال في القطاع الحكومي في جيبها الخاص.

وبدلاً من ذلك، تزعم الحكومة إنشاء صندوق خاص للرعاية الاجتماعية يتم فيه وضع وجمع الأموال التي توفرها الدولة في حال قيامها بإيقاف عاملي القطاع العام عن العمل لاستخدامها في الرعاية الاجتماعية.

وحظي القرار بدعم وتأييد أكبر حزبين في البرلمان، الحزب الديمقراطي الاجتماعي (يسار) وحزب الشعب الدنماركي (يمين).

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب الديمقراطي الاجتماعي للشؤون المالية، بيني إينغلبغيت:

  • من الطبيعي أن تعود هذه  الأموال إلى نظام الرعاية الاجتماعية.

وأكد في الوقت نفسه على أنه لا يتمنى حدوث الصدام الكبير، وأنه يأمل بتوصل الأطراف إلى اتفاق جديد مع الوسيط.

كما هناك دعم للفكرة من قبل حزب الشعب الدنماركي. وقال المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الدنماركي للشؤون المالية، غينيه كغيستينسن:

  • هذا منطقي. وطبعاً لا نأمل أن ينتهي الأمر بإيقاف العاملين، لكن إذا انتهى الأمر بالإيقاف، فإننا نتفق تماماً مع ما يقوله رئيس الوزراء.

يُشار إلى أنه في حال وقوع الصدام الكبير، فإن أرباب العمل سيوفرون أجور العاملين التي لن يتم دفعها في حال قيام الدولة بإيقاف العاملين. وستقوم الحكومة -في حال حدوث ذلك- بمناقشة كيفية إنفاق الأموال التي يتم توفيرها مع الأطراف السياسية الأخرى في البرلمان.

وبرر راسموسن فكرة الصندوق لوجود عدد من الشائعات التي تقول بأن الحكومة تفكر في وضع هذه الأموال في الخزينة لتحقيق مربح من إيقاف محتمل للعاملين.

وقال للتلفزيون الدنماركي DR:

  • أود أن أدحض هذه الشائعات.

وبهذا القرار يكون رئيس الحكومة قد تجاوز اقتراح المواطنين المقدم  من طرف النقابات العمالية قالوا فيه: ” أرسل أموال الصدام إلى نظام الرعاية الاجتماعية”. وحمل هذا الاقتراح توقيع حوالي 40.000 مواطناً منذ أواسط شهر آذار/ مارس.

الجدير بالذكر أن إيقاف العاملين عن العمل أو الإضراب قد يحدث بتاريخ 22 و 28 نيسان/ أبريل الجاري إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق تسوية قبل ذلك.

يُشار إلى أن هناك اجتماعات مهمة جديدة يومي الأربعاء والخميس.

 

STEEN A. JØRGENSSEN

المصدر: يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الأزمة السعودية – الكندية تثير قلق وزير الخارجية الدنماركي

أزمة دبلوماسية كبيرة نشأت بين كندا والمملكة العربية السعودية على خلفية قيام الأولى بالتعبير عن …

التحالف الليبرالي: حزب الشعب الدنماركي يزرع الانقسامات في صفوف الكتلة الزرقاء

في اليوم الذي بدأ فيه حزب الشعب الدنماركي العام السياسي باجتماعه الصيفي في بلدية Sønderborg …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: