الأحد , نوفمبر 18 2018
arda
الرئيسية / أخبار الأسبوع / أخبار الأسبوع 13 Ugens nyheder

أخبار الأسبوع 13 Ugens nyheder

arda

العناوين

– تأجيل الأزمة بين أرباب العمل الحكوميين والعمل مدة أسبوعين.

– استطلاع جديد للأراءيُظهر تعاطف الدنماركيين مع العمال في الأزمة بين أرباب العمل والعمل.

– ارتفاع كبير في أعداد اللاجئين العاملين.

– الدنمارك تطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس بعد الهجوم الكيميائي في بريطانيا

– استطلاع جديد للآراء يظهر زيادة تأييد الدنماركيين لعضوية الدنماركي في الاتحاد الأوروبي منذ بريكست.

 

كتب التلفزيون الدنماركي DR عن مستجدات جديدة طرأت على الأزمة الكبيرة بين أرباب العمل الحكوميين والعاملين. وكتب التلفزيون الدنماركي عن تأجيل الأزمة مدة أسبوعين. أي أن إضراب موظفي القطاع العام لن يقع قبل تاريخ الثاني والعشرين من شهر نيسان/ أبريل الجاري. ولا يمكن لأرباب العمل إيقاف العاملين عن العمل قبل تاريخ الثامن والعشرين من الشهر نفسه.

 

يرى محلل سياسي أن الأزمة المرتقبة بين أرباب العمل الحكوميين والعمال هي الأسوأ بالنسبة لحزب الدنماركي الليبرالي (فينستغا) والحزب الديمقراطي الاجتماعي. حزب الدنماركي الليبرالي؛ لأن رئيس الحكومة ووزيرة الابتكار في حكومته معرضان للانتقادات من قبل الشعب في حال تفاقم الأزمة. إلا أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي لن يستفيد من الأزمة الكبيرة؛ وذلك لأن الحزب يتمتع بعلاقات وثيقة تربطه بالنقابات العمالية التي تحمي الموظفين الحكوميين. ويرغب الحزبان بالحفاظ على حبل الود مع المواطنين. وهذا ما يمكن أن يتحقق من خلال توصل أرباب العمل الحكوميين والعمال إلى حل وسط مشترك يرضي الطرفين.

 

أظهر استطلاع جديد للآراء أن المواطنين الدنماركيين يتعاطفون مع العمال العاملين القطاع الحكومي فيما يتعلق بالأزمة القائمة بين أرباب العمل والعمال في القطاع الحكومي. وأظهر الاستطلاع أن 57 % من الدنماركيين يقفون إلى جانب العمال. مقابل 10% فقط إلى جانب أرباب العمل.

 

كتب التلفزيون الدنماركي DR عن التحسن الكبير الحاصل في مجال دخول اللاجئين إلى سوق العمل. حيث ارتفعت نسبة اللاجئين العاملين في منطقة كوبنهاغن لوحدها من 19 إلى 27 % في غضون خمس سنوات. والنمط نفسه نجده في جميع أنحاء الدنمارك، حيث ارتفعت نسبة اللاجئين العاملين من 14 إلى 22%.

 

قامت وزارة الهجرة والاندماج بتعديل القواعد والقوانين بعد قضايا ترحيل الأجانب المرضى. أي أنه لم يعد يُسمح بإرسال الأجانب الذين يُعانون من أمراض خطيرة، وأصبح يحق لهم الحصول على الإقامة. يُشار إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هي السبب الذي دفع الدنمارك لتغيير قوانين الإقامة الإنسانية.

 

قررت  الدنمارك طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس العاملين في الدنمارك في أعقاب قضية اتهام روسيا بمحاولة قتل جاسوس سابق يعيش في بريطانيا. وتعد الدنمارك إحدى الدول الأربعة عشر في الاتحاد الأوروبي التي تدعم بريطانيا من خلال طرد دبلوماسيين روس. الجدير بالذكر أن بريطانيا طردت 23 دبلوماسياً.

 

يطالب الاتحاد الأوروبي بأموال من النائب في البرلمان الأوروبي عن حزب الشعب الدنماركي، Morten Messerschmidt، على خلفية اتهامات بإساءة استخدام أموال الاتحاد. ويطالب الاتحاد الأخير بإعادة مبلغ مليون كرونة. وإذا لم ينجح  Messerschmidt بإعادة تأمين المبلغ سيتعين عليه أن يدفع المبلغ بنفسه.

 

تحتفل مدينة كوبنهاغن في هذا الأسبوع بمهرجان حياة السود مهمة. ويتم في هذه المناسبة تكريم أربع سيدات من جزر العند الغربية، التي سبق لها وأن كانت مستعمرة دنماركية. وتم في هذا الأسبوع الكشف عن تمثال بارتفاع 7 أمتار للمناضلة ماري توماس التي ناضلت من أجل حقوق العمال في جزر الهند الغربية في عام 1876.

 

كتبت وكالة الأنباء الدنماركية عن إقرار قوانين جديدة للطلاق. في السابق كان يمكن للأزواج الطلاق على الانترنت بعدة نقرات باستخدام بطاقة  الـ NEM ID. الآن يتعين على الأزواج الانتظار 3 أشهر قبل الحصول على الطلاق.

 

مع القوانين الجديدة للطلاق أصبح بإمكان الأهالي اقتسام معونة شيك الأطفال. يُشار إلى أنه بموجب القوانين السارية اليوم فإن الأب الذي يعيش معه الأطفال هو من يحصل على معونة شيك الأطفال. يُشار إلى أن القوانين الجديدة ستؤثر في حياة 650.000 طفل.

 

يوجد في الدنمارك إذاعتين وطنيتين هما إذاعة P1 وإذاعة 24/7  وتقع كلتا الاذاعتين في العاصمة كوبنهاغن. إلا أن حزب الشعب الدنماركي يطالب الآن بنقل إذاعة 24/7 إلى شبه جزيرة يُولان.  وتأتي رغبة الحزب كجزء من الاتفاقية المتعلقة بوسائل الإعلام، حيث يتعين على التلفزيون الدنماركي توفير 20% من ميزانيتها. ويقترح حزب الشعب الدنماركي نقل إذاعة 24/7 إلى ثاني أكبر المدن الدنماركية آرهوس. ويرى الحزب أن فكرة وجود إحدى القناتين في يولان فكرة جيدة.

 

تطالب أحزاب الكتلة الحمراء بمزيد من توربينات الرياح. ولو كان الأمر عائداً لأحزاب الكتلة الحمراء فإن على الدنماركي أن تكون في الطليعة فيما يتعلق بسياسات الطاقة. وتطالب الكتلة الحمراء بمزيد من توربينات الرياح بحلول العام 2030 لأنها تأتي في صالح المواطنين والأعمال التجارية.

 

قال التلفزيون الدنماركي DR إن هناك انخفاض في أعداد الأمهات الشابات. ففي عام 2017 أنجبت 474 مراهقة. وهذا الرقم هو الأدنى خلال عشر سنوات. فالرقم كان أكثر 900 مراهقة في عام 2007. ويعود الفضل في انخفاض العدد إلى النصف إلى جملة من الأمور منها اختبارات الحمل وحبوب الإجهاض.

 

ترغب جامعة ألبورغ بتعيين عدد أكبر من الأساتذة الإناث. لذلك قامت الجامعة بوضع خطة للمساواة بين الجنسين وتعيين مزيد من النساء. الجدير بالذكر أن اثنين من كل 3 أساتذة في الجامعة هم من الرجال.

 

أظهر استطلاع جديد للآراء ارتفاع تأييد الدنماركيين للاتحاد الأوروبي منذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأظهر الاستطلاع أن 55 % من الدنماركيين سيصوتون لصالح عضوية الدنمارك في الاتحاد الأوروبي. 28% فقط سيصوتون ب لا.

 

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

نشرة الأخبار الأسبوعية 25

Overskrifter  – En ny minister i Lars Løkke Rasmussens regering. – DF truer med at …

نشرة الأخبار الأسبوعية 24 Ugens nyheder

Overskrifter  – Folkemødet på Bornholm slår et rekord med ca. 30,000 mennesker til åbning – …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: