الإثنين , أبريل 22 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / وزير العمل: كثير من المهاجرين غير الغربيين يعتاشون من المعونات النقدية
wikimedia.

وزير العمل: كثير من المهاجرين غير الغربيين يعتاشون من المعونات النقدية

يرى وزير العمل ترولز لوند بولسن أنه من غير المقبول أن يكون هناك مواطنين يتلقون المعونات النقدية لأكثر من 10 سنوات.

وبحسب الأرقام الجديدة الصادرة عن وزارة العمل فإن حوالي نصف المواطنين ممن حصلوا على معونات نقدية لما لا يقل عن عشر سنوات، وتلقوا معونات حكومية بقيمة 300.000 كرونة سنوياً هم من مهاجرين من أصول غير غربية.

ويرى وزير العمل، تغولس لونه بولسن، أن الرقم كبير جداً. وأضاف يقول:

–         هذه كارثة. هذا يعني-  أنه لا هم ولا أبناؤهم- يحملون الدنمارك في داخلهم ولا يرتبطون بالمجتمع الدنماركي لأنهم ليسوا جزءاً من سوق العمل.

ووفقاً للوزير يجب وضع شروط صارمة لأولئك القادمين الى الدنمارك. أو لأولئك الذين يتلقون المساعدات الاجتماعية.

وكان تقرير صادر عن وزارة المالية في الشهر الماضي أظهر أن المهاجرين من أصول غير غرببة كلفوا الخزينة العامة مبلغ 36 مليار كرونة.

إلا أن تقريران آخران صادران عن وزارة المالية أظهرا تطوراً إيجابياً فيما يتعلق بأعداد العاملين ومن يتلقون المعونات الاجتماعية. فمعدلات العاملين في أوساط المهاجرين من أصول غير غربية ازدادت بشكل أكبر مما هي عليه في أوساط الدنماركيين والمهاجرين الغربيين.

ووفقاً لوزير المالية ، كريستين ينسن، فإن جزء من هذا التطور يعود إلى سياسات الحكومة الصارمة في مجال الهجرة. وأشار إلى قانون 225 ساعة، ومعونة الاندماج، وبرنامج تدريب وتأهيل اللاجئين الـ IGU.

وقدر وزير المالية أن تكلفة المهاجرين من أصول غير غربية ستنخفض في المستقبل. ويوافق وزير العمل وزير المالية في تقديره هذا، وقال:

–         يمكننا أن نرى أن معدلات العمل في أوساط الذي جاءوا إلى الدنمارك في السنتين أو السنوات الثلاث الأخيرة  أعلى مما شهدناه سابقاً.

وتتضمن خطة الحكومة المتعلقة بمكافحة أحياء الغيتو وإزالتها بحلول العام 2030 مبادرات ترمي إلى إشراك مزيد من المهاجرين غير الغربيين  في سوق العمل.

وستحصل البلديات التي تنجح في دفع المهاجرين وأبنائهم إلى سوق العمل على مكافآت مالية. كما ستحصل البلديات على مكافآت مالية  في حال حصول الطلاب من أصول غير غربية على معدلات أعلى من المتوسط الذي تم تحقيقه في الأعوام الماضية.

وقال وزير العمل، تغولس لونه بولسن:

–         علينا العمل على جعل الناس فعالين في المجتمع. ولا يمكن للمرء أن يصلح فعالاً إذا كان جميع الجيران يعتاشون من المعونات الاجتماعية.

ترجمة: قصي حسين

المصدر: صحيفة يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

دول الشمال ستقوم بنسخ سياسة اللجوء الدنماركية

تنادي العديد من الأحزاب السياسية الرئيسية في دول الشمال الأوروبي بنسخ سياسة الهجرة الدنماركية في …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: