الجمعة , يونيو 22 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / قلق سياسي إزاء إمكانية وصول الشرطة إلى مركز بيانات الـ DNA
Wikimedia Commons

قلق سياسي إزاء إمكانية وصول الشرطة إلى مركز بيانات الـ DNA

arda

إمكانية وصول الشرطة إلى بيانات مركز الـ DNA القادم، فاجأ وأثار قلق السياسيين.

على الرغم من التصريحات السابقة بأن قاعدة البيانات الضخمة التي تتعلق بـ DNA الدنماركيين، مركز الجينوم الوطني، سيتم استخدامها لتحسين العلاجات الطبية وتعزيز البحوث العلمية، إلا أن الشرطة ستكون قادرة على ولوج البيانات في قضايا خاصة.

وأثار هذا الخبر الذي نشرته صحيفة البوليتكن يوم الثلاثاء  القلق لدى عدداً من السياسيين. سيما حزب قائمة الوحدة Enhedslisten، الحزب الوحيد الذي يقف خارج الاتفاق.

وقالت، Stine Brix، المتحدثة الرسمية باسم حزب قائمة الوحدة Enhedslisten  للشؤون الصحية:

  • في النقاشات التي دارات بخصوص المركز قالت الوزيرة مراراً وتكراراً إن مركز الجينوم الوطني سيستخدم لأغراض العلاج والبحث العلمي فقط. ثم كان هناك نقاش حول إمكانية حصول الشرطة على حق الوصول إلى البيانات. وهنا قالت الوزيرة إن الشرطة لن تصل إلى هذه البيانات.

وأضافت تقول:

  • لكن اتضح الآن أن بإمكان الشرطة الوصول إلى هذه البيانات. الأمر الذي يدعو إلى للقلق. إن الثقة بأن هذه المعلومات ستستخدم لأغراض صحية فقط، هي التي تحدد ما إذا كانت هناك أي ثقة سياسية في هذا الموضوع.

وكان حزب قائمة الوحدة Enhedslisten قد اختار الوقوف خارج الاتفاق لأنه لم يكن راضياً عن القواعد المقترحة لاستخدام بيانات المركز.

وتابعت، Stine Brix، تقول:

  • إننا قلقون حول كيفية إمكانية تطور هذا الأمر  في المستقبل. يمكن إلغاء إجراءات الحماية المفروضة اليوم لاحقاً.

وأثارت هذه المعلومات القلق لدى الأحزاب التي كانت جزءاً من الاتفاق أيضاً. وهذا يشمل May-Britt Kattrup من حزب التحالف الليبرالي والتي كانت تعتقد قبل قيام  صحيفة البوليتكن بنشر هذه المعلومات، أن الشرطة لا يمكنها الوصول إلى هذه البيانات. \

وقالت في هذا الصدد لصحيفة البوليتكن:

  • أُبلغت من قبل الوزارة أن هذا يمكن أن يحدث في حالة واحدة فقط، ألا وهو وقوع أعمال إرهابية في البلاد وفقط بعد حصول الشرطة على إذن قضائي.
  • إذا كان الأمر مختلفاً، سنقوم بطبيعة الحال بإعادة النظر والتفكير في الاتفاق، لكن ليس هناك  ما يدعوني للاعتقاد بهذا. أميل للاعتقاد بالمعلومات التي تلقيتها من الوزارة.

كما أعربت،  Kirsten Normann Anderse، من حزب الشعب الاشتراكي SF عن قلقها لصحيفة البوليتكن.

 

المصدر: غيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يهدد بطرد وزيرة لإنجازها القليل

قال حزب الشعب الدنماركي مهدداً إن على وزيرة شؤون كبار السن Thyra Frank التقدم باقتراحات …

يجب إعادة طالبي اللجوء الأطفال المرفوضين إلى أفغانستان

تتفاوض كل من الدنمارك والنرويج مع الحكومة الأفغانية من أجل إنشاء مركز لطالبي اللجوء القصر …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: