الثلاثاء , يوليو 23 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحزب الليبرالي الاجتماعي وحزب الشعب الاشتراكي يطالبان بديمقراطية أكثر انفتاحاً للشعب

الحزب الليبرالي الاجتماعي وحزب الشعب الاشتراكي يطالبان بديمقراطية أكثر انفتاحاً للشعب

أعرب الحزب الليبرالي الاجتماعي وحزب الشعب الاشتراكي عن نيتهما الانسحاب من قانون الإدارة العامة. وكان الحزبين قد دخلا الاتفاق مع حزب الشعب المحافظ في سبيل تحقيق مزيد من الانفتاح في الديمقراطية.

على سبيل المثال، مزيد من الانفتاح يسّهل على الصحفيين مراقبة عمل الحكومة. وذلك من خلال حق الاطلاع على المستندات والوثائق الرسمية على سبيل المثال والتحقق من أن الوزراء يؤدون مهامهم كما ينبغي ولا يخفون معلومات عن الشعب.

إلا أن الحزب الليبرالي الاجتماعي وحزب الشعب الاشتراكي ينسحبان الآن من هذا الاتفاق لأنهم لا يرون أن قانون الإدارة العامة أضحى أكثر انفتاحاً. ما زال بإمكان الوزراء ووزارتهم تبادل المعلومات دون أن يكون بإمكان الشعب الاطلاع عليها.

وأشارت رئيسة حزب الشعب الاشتراكي، Pia Olsen Dyhr، إلى  قضية “ملوك الحصص” في مجال الصيد البحري كمثال على ذلك. وكان يمكن للجمهور العام  ووسائل الإعلام معرفة المزيد، لو استطاعوا الوصول إلى حق الإطلاع على الوثائق والمستندات الرسمية في الوزارة ووكالة الصيد السمكي.

 

المصدر: التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: