الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / عدد كبير من الشباب غير الغربيين يغشون في معونة التعليم الـ SU
foto: Miriam Dalsgaard

عدد كبير من الشباب غير الغربيين يغشون في معونة التعليم الـ SU

66 طالباً غشوا في معونة التعليم الـ SU في الأشهر العشرة الأولى من عام 2017. 50 طالباً منهم من أصول غير غربية.

يستطيع الطلاب الحصول على معونة تعليم أكبر بستة أضعاف إذا لم يكونوا يعيشون مع ذويهم في البيت. شهد عام 2017 قيام 66 طالباً بالغش مع معونة التعليم SU، كان منهم 50 طالباً أجنبياً أو أو من أصول أجنبية من خلفية غير غربية.

هذا ما كتبته صحيفة Berlingske

ونمت ظاهرة الاحتيال والغش من 6 أشخاص في عام 2015 إلى 54 شخصاً  في 2016، إلى 66 شخصاً في الأشهر العشرة الأولى من عام 2017. وهناك الكثير من المال لاسترداده. يُشار إلى أن فرق قيمة المعونة يبلغ 956 كرونة شهرياً لمين يعيش في بيت العائلة، مقابل 6090 كرونة لمن يعيش خارج منزل العائلة.

وتشير التقديرات إلى ظاهرة الاحتيال والخداع أكبر مما تشير إليه الأرقام. ويرى مجلس المؤسسات ومعونات التعليم أن هناك أرقام داكنة كبيرة، ومن المتوقع الكشف عن مزيد من الشباب الذين يغشون في معونة التعليم SU.

وفي هذا الصدد يقول Per Nielsen رئيس المجلس:

  • نواجه صعوبة في تحديد المستوى الحقيقي للمشكلة، لأننا وببساطة لا نعرف أعداد من يقومون بالغش. لكننا نتوقع زيادة الجهود المبذولة في السنوات القادمة، حيث يتوجب على مزيد من الطلاب إثبات أنهم يعيشون خارج منزل العائلة.

ويرى Christian Rabjerg Madsen عضو لجنة التعليم والبحث في العلمي عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي أن هذه مشكلة ثقافية. ووصف أعداد الطلاب من أصول غير غربية في حالات الغش والاحتيال بأ “التمثيل المفرط” مقارنة بنظرائهم من الإثنية الدنماركية. وأضاف يقول:

  • الأرقام تشهد على المجتمعات الموازية، حيث يتم تقويض القيم الدنماركية. الغش المنهجي في معونة التعليم (SU) يقوض الطريقة التي بنينا بها مجتمعنا القائم على العدالة والواجب.

ويقول المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الدنماركي لشؤون التعليم والبحث العلمي، Jens Henrik Thulesen Dahl، إن الأرقام مثيرة للقلق. وأضاف يقول:

  • من حيث المبدأ هذا احتيال اجتماعي. في بعض الدوائر هذه ثقافة، هذا أمر يقوم به المرء ببساطة. أشعر بالقلق لأنه يمكن للطالب أن يحصل على زيادة في معونة التعليم الـ SU لمجرد قيامه بتغيير عنوانه.

ودعا Jens Henrik Thulesen Dahl إلى تكثيف الرقابة عندما ينتقل الطلاب خارج منازلهم.

 

المصدر: يولانس- بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: