الإثنين , يونيو 17 2019
الرئيسية / من هون وهونيك / حماية إضافية لـ 200 شرطي سويدي
Foto: Scanpix/50090 Johan Nilsson/tt

حماية إضافية لـ 200 شرطي سويدي

وصل الأمر بالعصابات العنيفة والمجرمين بالهجوم وتهديد الشرطة في السويد إلى الحد الذي أصبح فيه على عناصر الشرطة اتخاذ تدابير أمنية استثنائية.

هذا ما كتبته صحيفة Aftonbladet السويدية على موقعها الإلكتروني.

ساءت ظروف الشرطة كثيراً على مدى السنوات العشر الماضية. أصبحت سيارات الشرطة تُحرق بواسطة القنابل اليدوية، وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017 تعرض مركز الشرطة في Helsingborg لانفجار قنبلة.

وتقول، Emma Cronberg، المسؤولة الوطنية للحماية:

  • المجرمون يطاردون  أفراد الشرطة لخلق عناصر وضباط شرطة خائفين.

وكتبت الصحيفة السويدية Aftonbladet أن في عام 2017 كان هناك حوالي 200 شرطي بحاجة إلى اتخاذ تدابير أمنية استثنائية. وكانت هناك حالات اضطرت فيها عائلات الضباط وعناصر الشرطة إلى الانتقال.

والسبب قد يكون  تهديدات بالقتل. وقد يكون السبب وجود عضو عصابة مسلح بالقرب من منزل الشرطي.

وكتبت الشرطية، Åsa Wulff، مقالاً في الصحيفة تقول فيه إن بعد الهجوم الذي وقع على مركز الشرطة في Helsingborg، فإن زملاءها وقبل قيادة سياراتهم  يتفحصون أسفل سياراتهم بحثاً عن وجود متفجرات.

وتقول المسؤولة Emma Cronberg، في السابق كانت الشرطة تتعرض للتهديد الجماعي، إلا أن الآن كل شرطي مُعرض لإطلاق النار والخطر.

  • يتم استقصاء الشرطة وجولاتهم. يكونون أفراداً. تريد العصابات خلق القلق في بعض المفاصل من أجل كسر السلسلة. كانت هناك حالات اضطرت فيها عائلة الشرطي بأكملها إلى الانتقال.

أحد الأماكن التي تعرضت فيها الشرطة للهجوم كان حي المهاجرين Rosengård في مدينة مالمو. حيث تم إشعال النار في سيارات الشرطة، كما تعرضت أيضاً إلى إطلاق النار.

بؤرة مشاكل أخرى كانت في حي المهاجرين Rinkeby في العاصمة السويدية استوكهولم. ويقول رئيس الشرطة أن الوضع برمته  يُزيد من صعوبة العمل للشرطة.

هناك ثقافة من الصمت في المناطق التي تنتشر فيها الجريمة. والقليل من الناس يشهدون في المحكمة.

وختم يقول لصحيفة Aftonbladet :

  • عندما يرون أن هناك اقتحام لمنزل الجار، فإنهم لا يستدعون الشرطة. عندما نطرق على الأبواب، لا أحد يقول شيئاً. الناس خائفون من أن يكونوا عرضة للأذى. بالإضافة إلى ذلك، هناك حالة من الارتياب وسوء الظن بالمجتمع والشرطة.

 

المصدر: غيتساو/ يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

دول الشمال ستقوم بنسخ سياسة اللجوء الدنماركية

تنادي العديد من الأحزاب السياسية الرئيسية في دول الشمال الأوروبي بنسخ سياسة الهجرة الدنماركية في …

مفوضية حقوق الإنسان الأوروبية تتدخل في قضية تمس سياسة اللجوء الدنماركية أمام محكمة ستراسبورغ

تتدخل الآن  مفوّضة حقوق الإنسان في مجلس أوروبا،  Dunja Mijatović، في دعوى قضائية أمام المحكمة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: