الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / مزيد من الأجانب يعيشون في أحياء الغيتو
Bispeparken i det københavnske nordvestkvarter.  Foto: Stine Bidstrup

مزيد من الأجانب يعيشون في أحياء الغيتو

تشهد أعداد المهاجرين وذريتهم من أصول غير غربية ارتفاعاً في أحياء الغيتو. وتمثل هذه الزيادة الأكبر من نوعها منذ إقرار قائمة أحياء الغيتو في عام 2010.

وكانت نسبة هؤلاء المهاجرين 56.3% في عام 2013. لكن في عام 2017 ارتفعت نسبتهم إلى 66.5%، هذا ما تظهره الأرقام الصادرة عن مجلس المرور والبناء والإسكان.

كما تُظهر الأرقام انخفاض في نسبة الجريمة، إلا نسبة العاطلين عن العمل ومن هم خارج العمل ما زالت نفسها.

ويرى كثير من السياسيين و من مختلف الأحزاب السياسية أن هذا التطور إشكالي.

ويقول، Carl Holst، من حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا)  أنه يجب خفض عدد المهاجرين.وأن نسبة كبيرة من المهاجرين لا يستطيعون إعالة أنفسهم، وأن نسبة الجريمة عالية في أوساط الشباب. لكنه سعيد لانخفاض الجريمة، الأمر الذي يعني انخفاض عدد أحياء الغيتو.

ويرى، Martin Henriksen، من حزب الشعب الدنماركي أنه يجب النظر على خلفية السكان العرقية لتقييم أي الأحياء السكنية يجب أن تسمى بـ “أحياء غيتو”.

ووفقاً لمارتن هنريكسن فإن سبب انخفاض الجريمة يعود إلى حقيقة أن كثير من المجرمين اليوم في السجن.

ويرى، Mattias Tesfaye، من الحزب الديمقراطي الاجتماعي أنه يجب بذل المزيد من الجهود من أجل نشر الأجانب خارج أحياء الغيتو. ويقترح بيع الشقق السكنية التي يقطنها الأجانب كوحدة سكنية متكاملة لدفع الناس على الانتشار. ويقول:

 

  • سيكون من الأسهل خوض المعارك الثقافية في سبيل القيم الديمقراطية في حال انتشار التحديات في أجزاء مختلفة من البلاد.

 

المصدر: يولانس-بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: