الإثنين , يونيو 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / عودة أفغاني إلى الدنمارك بعد ترحيله منها

عودة أفغاني إلى الدنمارك بعد ترحيله منها

في شهر شباط/فبراير من العام الماضي تم طرد ناصر حسيني من الدنمارك وترحيله إلى بلده أفغانستان. وكان ناصر مقيماً في الدنمارك بإقامة إنسانية منذ عام 2010 بسبب قصور في القلب.

إلا أن ناصر حسيني عاد الآن مرة أخرى إلى الدنمارك. وقضيته هي إحدى القضايا الـ 11 التي ارتكبت فيها وزارة الهجرة والاندماج أخطاءً. وتجدر إلى الإشارة إلى أن 4 من أصل الأشخاص الأحد عشر مازالوا في الدنمارك.

ووفقاً للاتفاقيات الدولية، لا يُسمح بإعادة الأشخاص المرضى إلى بلدانهم إذا لم يكن الدواء الذي يحتاجونه متوفراً وفي متناولهم.

وهذا هو الحال تماماً مع قضية ناصر حسيني. حيث لا يوجد دواء لقصور القلب الذي يعاني منه ناصر في أفغانستان. لذلك أخذ معه دواء من الدنمارك عندما ترحيله. ولدى إعادته إلى الدنمارك كان يملك دواءً يكفيه لعشرين يومٍ إضافي. بعد ذلك، كان عليه تدبرأمر توفير الدواء من بلد آخر.

وسيتم فتح قضية ناصر حسيني مرة أخرى، الذي يأمل أن يحصل على الإقامة الدائمة الآن.

المصدر: التلفزيون الدنماركي

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: