الرئيسية / أخبار الأسبوع / Ugens nyheder أخبار الأسبوع 1

Ugens nyheder أخبار الأسبوع 1

لتحميل الأخبار باللغة الدنماركية بصيغة PDF

العناوين 

– أعداد طالبي اللجوء عند أدنى مستوى لها منذ تسع سنوات.

– كريستيان ينسن: نعم، هناك حاجة لاتفاق بخصوص الأجانب.

– باحثون لوزيرة التعليم: الاختبار الوطني لا يعمل كما يجب. 

– ارتفاع ملحوظ في متوسط درجات أطفال أحياء الغيتو 

– انتقادات واسعة لاقتراح حزب الشعب الدنماركي بخصوص حظر التجول.

– وكما جرت العادة ألقت الملكة مارغريت الثانية خطابها إلى الشعب الدنماركي بمناسبة رأس السنة مساء يوم الأحد الفائت عند الساعة السادسة. وتحدثت الملكة في خطابها لهذا العام عن زوجها الأمير هنريك وإصابته بالخرف، كما تحدثت عن الأجانب، وعن تحديات الحياة العصرية. وأثنى العديد من السياسيين من مختلف الأحزاب الدنماركية على خطاب الملكة لهذا العام، بما في ذلك حزب الشعب الاشتراكي، وحزب الشعب المحافظ، وحزب فينستغا والحزب الديمقراطي الاجتماعي.

– جرت العادة أن يلقي رئيس الوزراء خطاباً في الأول من شهر كانون الثاني/ يناير بمناسبة رأس السنة الجديدة. وخصص رئيس الوزراء،لارس لوكه راسموسن، الكثير من وقت خطابه لهذا العام للحديث عن الأجانب. كما تحدث عن المجتمعات الموازية وأحياء الغيتو التي يجب هدمها وعن مستقبل اللاجئين. يُشار إلى أن موضوع اللاجئين على وجه الخصوص، يثير خلافاً كبيراً في صفوف الكتلة الزرقاء. حيث يرغب حزب الشعب الدنماركي بإعادة إرسال اللاجئين إلى أوطانهم عندما تسمح الظروف بذلك. لذا، لا يرى الحزب أي ضرورة لإدماج اللاجئين. الأمر الذي يعارضه حزب فينستغا. ويرى راسموسن أن على اللاجئين العمل وتعلم اللغة والمساهمة في المجتمع طوال فترة إقامتهم في الدنمارك. 

– احتفل بحلول العام 2018 بإطلاق الألعاب النارية، إلا أن النتيجة كانت العديد من الإصابات والأضرار. فقد تعرض ما مجموعه 117 شخصاً لإصابات بسبب الألعاب النارية، معظمها إصابات عينية. وسجلت مدينة كوبنهاغن على وجه الخصوص أكبر عدد من الإصابات مع 74 حالة من أصل الـ 117 حالة شهدتها مقاطعة العاصمة. 

– علاوة على الإصابات التي وقعت في ليلة رأس السنة، وقعت بعض الحوادث المؤسفة. وكانت دوائر الإطفاء في أنحاء مختلفة من البلاد قد أبلغت عن هجمات استهدفت سيارات الإطفاء بعد قيام أشخاص بإطلاق الألعاب النارية عمداً تجاه سيارات الإطفاء، وهذا ولم تتعرض السيارات لأي أضرار تُذكر. كما تجدر الإشارة إلى أن سيارات الشرطة أيضاً تعرضات لهجمات مشابهة.

– كثيرة هي المهام على جدول أعمال رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن. أولاً وقبل كل شيء عليه التفاوض على ملفي الضرائب والسياسات المتعلقة بالأجانب. كما أن عليه التوصل إلى اتفاقية بخصوص الجنود والمجندين. علاوة على ذلك، يريد راسموسن التخلص من المجتمعات الموازية في المجتمع الدنماركي. وعليه إقرار اتفاقية جديدة بخصوص وسائل الإعلام، وتتضمن الاتفاقية تقليص ميزانية التلفزيون الدنماركيDR. وتستمر قائمة مهام رئيس الحكومة مع برنامج نقل الوظائف الحكومية إلى أنحاء مختلفة من البلاد واتفاقات بشأن الطاقة والمناخ وأجور موظفي في القطاع العام.

– تقدم حوالي 3500 شخص بطلب اللجوء في الدنمارك في عام 2017. وهذا أدنى مستوى لأعداد طالبي اللجوء منذ العام 2008. في حين شهد عام 2015 ما يقارب من 15.000 طالب لجوء. 

– قال وزير المالية كريستيان ينسن إنه يتفق مع حزب الشعب الدنماركي في أن هناك حاجة إلى إبرام اتفاق يتعلق بالسياسات المتعلقة بالأجانب. إلا أن حزب الشعب الدنماركي يريد إبرام الاتفاق بخصوص الأجانب قبل الاتفاق المتعلق بتخفيض الضرائب. وهذا ما لا يوافق عليه وزير المالية بشكل تام. وقبل حلول عيد الميلاد كان التفاوض يتم على ثلاثة مواضيع وهي: الميزانية المالية، الإصلاح الضريبي، السياسات المتعلقة بالأجانب. إلا أن حزب الشعب الدنماركي فصل هذه المواضيع الثلاثة عن بعضها، ليتم إقرار الميزانية المالية، ومازال موضوعي الأجانب والضرائب على طاولة المفاوضات.

– وضع مجلس الرقابة المالية قائمة تضم أسماء 850 اسماً لأكثر الشخصيات نفوذاً في الدنمارك، وأنه تجب مراقبة هذه الأسماء تحسباً للفساد. ليس لأنهم فاسدين أو لأنهم تلقوا رشاوى و إنما لأنهم يشغلون مناصب تجعلهم أهدافاً للفساد. وتضم القائمة أسماء كل من رئيس الحكومة راسموسن ووزرائه وأعضاء البرلمان الأوروبي وقضاة المحكمة العليا ومدير البنك الوطني. 

– كل الأحزاب البرلمانية باستثناء حزب التحالف الليبرالي متفقة على التخلي عن ما يعرف بترخيص التلفاز ، حيث يتوجب على الجميع دفع 2527 مقابل مشاهدة التلفزيون الدنماركي ومحطات TV2 الإقليمية. وبدلاً من ذلك سيتم دفع هذا المبلغ مع الضرائب. وهذا يعني أن على الجميع في المستقبل أن يدفعوا ضريبة التلفاز. يُشار إلى أن هناك اليوم ما يزيد عن ال 300.000 منزل بقليل لا يدفع ضريبة التلفاز. 

– وجه باحثان رسالة مشتركة إلى وزيرة التعليم Merte Rigssager، يقولان فيه إن الاختبار الوطني في المدراس الابتدائية لا يعمل كما يجب. وأن الهدف من الاختبار هو مساعدة المعلمين على معرفة مستوى الطلاب ومعرفة ما إذا كانوا يستطيعون ما ينبغي عليهم. إلا أن المعلمين يقضون الكثير من الوقت في إعداد الطلاب للاختبار، بدلاً من التركيز على المهام الأساسية ؛ ألا وهي تعليمهم الحساب والقراءة بشكل جيد. 

– كتب التلفزيون الدنماركي DR عن ارتفاع متوسط درجات أطفال أحياء الغيتو. حيث تُظهر الأرقام أن 45% من أطفال أحياء الغيتو يحصلون على 4 كحد أدنى في مادتي الرياضيات واللغة الدنماركية. وبالمقارنة مع الأطفال الدنماركيين فإن 70% منهم يحصلون على نفس الدرجة. على الرغم من أن أطفال أحياء الغيتو ما زالوا متخلفين عن أقرانهم الدنماركيين، إلا أن هناك ارتفاع كبير في متوسط درجاتهم في السنوات الأخيرة. 

– تقدم حزب الشعب الدنماركي باقتراح يدعو فيه إلى حظر تجول الشباب دون سن الثامنة عشر في أحياء الغيتو بعد الساعة الثامنة مساءً. ولاقى اقتراح الحزب العديد من الانتقادات. بما في ذلك انتقادات من الحزب الديمقراطي الاجتماعي والحزب الليبرالي الاجتماعي، حتى حزب التحالف الليبرالي في الحكومة انتقد الاقتراح بشدة ووصف العديد من سياسيي الحزب الاقتراح بأنه تجاوز للحدود وبأنه غير دنماركي. 

– مع العام الجديد ستكون هناك العديد من المحلات التجارية التي لن تقبل الدفع نقداً ، على الأقل في ساعات المساء. وذلك بعد وضع قانون جديد يسمح للمحلات التجارية أن تقرر ما إذا كانت ستقبل الدفع نقداً بين الساعة العاشرة مساءً والسادسة صباحاً، وفي بعض الأماكن من البلاد من الساعة الثامنة مساءً. ومن شأن القانون الجديد أن يحمي العاملين من عمليات السطو والسرقة.

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

نشرة الأخبار الأسبوعية 25

Overskrifter  – En ny minister i Lars Løkke Rasmussens regering. – DF truer med at …

نشرة الأخبار الأسبوعية 24 Ugens nyheder

Overskrifter  – Folkemødet på Bornholm slår et rekord med ca. 30,000 mennesker til åbning – …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: