الجمعة , أغسطس 23 2019
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / مزيد من الشباب يلتمسون المساعدة في قضايا الرقابة الاجتماعية وما يُعرف بنزاعات الشرف
Foto: Gregers Tycho

مزيد من الشباب يلتمسون المساعدة في قضايا الرقابة الاجتماعية وما يُعرف بنزاعات الشرف

إكراه أو عنف أو تهديدات من العائلة. 

ارتفاع أعداد الشباب الذين يتوجهون إلى مراكز الأزمات، ومراكز المشورة الاجتماعية والشرطة بسبب تعرضهم للرقابة الاجتماعية أو لمعارضتهم لآبائهم.

وشهدت السنوات العشر الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في أعداد الشباب الذين تترواح أعمارهم بين 16-30 سنة ممن تواصلوا مع منظمة “البيت الأحمر الآمن” Red-Safehouse التي تُدير مركزي إقامة مجهولي العنوان للشباب الفارين من ما بات يُعرف باسم “صراعات ذات صلة بالشرف” (جرائم الشرف). 

وارتفعت أعداد المراجعات من 88 مراجعة في العام 2008 إلى 307 مراجعة في العام 2017. وكانت نتيجة هذه المراجعات ارتفاع أعداد المقيمين في مراكز Red-Safehouse إلى 166 نزيل (مقيم)، وهذا أعلى رقم على الإطلاق. 

مديرة المنظمة، Anita Johnson، قالت: 

– للأسف، هذا غيض من فيض، وكلها مسائل تتعلق بالعار، والشعور بالذنب والخوف. 

الارتفاع نفسه نشهده لدى مركز الاستشارات الاجتماعية، Etnisk Ung ، الذي شهد ارتفاعاً كبيراً في أعداد المراجعات من الشباب الذي يتحدر معظمه من خلفية إسلامية. وارتفعت أعداد الحالات من 397 حالة في عام 2008 إلى 1.258 في عام 2017. 

ووفقاً لـ Susanne Willaume Fabricius، مديرة مشروع في مركز Etnisk Ung فإن ارتفاع أعداد المراجعين لا يعني بالضرورة ارتفاع أعداد الشباب الذين يتعرضون للرقابة الاجتماعية على سبيل المثال، وتقول: 

– إنما هي تعبير عن أن مزيد من الشباب يجرؤن على طلب المساعدة ويعرفون كيف يبحثون عنها. 

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة الوطنية ومنذ العام 2006 تقوم بتسجيل الصراعات والجرائم المرتبطة بالشرف من مختلف دوائر البلاد الشرطية. وتُظهر آخر الأرقام أن عام 2016 سجّل 156 بلاغاً وقضية، وهو أعلى رقم تم تسجيله في الأعوام السبعة الأخيرة. 

وزيرة الهجرة والاندماج، إنغيه سنويبغه” ترى في ارتفاع أعداد المراجعين إشارة على وصفته بـ “مشاكل خطيرة”، وقالت: 

– أنا حريصة جداً على التخلص من الرقابة الاجتماعية الني نراها في كثير من عائلات المهاجرين.

EMILIE HOLT VISSING

ترجمة: فاطمة عزوز

المصدر: يولانس- بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

الدنمارك تمنح 675 مليون كرونة لضحايا الحرب في سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الدنماركية صباح اليوم الأربعاء عن تقديم الحكومة الدنماركية مبلغ 675 مليون كرونة …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: