الأحد , نوفمبر 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / ليست المرة الأولى التي يُشن فيها الهجوم على أحياء الغيتو

ليست المرة الأولى التي يُشن فيها الهجوم على أحياء الغيتو

تقدم الحكومة حزمة جديدة من القوانين لمواجهة أحياء الغيتو. ومن شأن هذه القوانين تسوية أحياء الغيتو. وقال رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن، في خطابة السنوي بمناسبة رأس السنة الجديدة إن إصلاح أخطاء الماضي لا يكفي.

إلا أن هذه ليست المرة الأولى التي يدعو فيه رئيس الوزراء إلى مكافحة أحياء الغيتو. رئيس الحكومة راسموسن نفسه دعا إلى ذلك في خطابه في العام 2010. وواصل في العام نفسه في خطابه في مجلس الشعب، حيث قال آنذاك: ” علينا هدم أحياء الغيتو. علينا فتح أحياء الغيتو على المجتمع”.

وقال، أنِس فو راسموسن، سلف، لارس لوكه راسموسن، قال في خطابه السنوي في العام 2004 إنه يجب وقف تشكل أحياء الغيتو. على الأطفال تعلم لغة دنماركية جيدة قبل أن يبدأوا المدرسة.

وقبل ذلك كانت هناك حزمتين من القوانين لمواجهة أحياء الغيتو في ظل حكومة بقيادة الحزب الديمقراطي الاجتماعي.

لذا، فإن حزمة القوانين الجديدة ستحمل الرقم ستة منذ العام 1994. إلا أن المبادرات والإجراءات لم يكتب لها النجاح. هذه النتيجة التي توصل إليها صندوق Kraks في العام 2016.

ويعود ذلك إلى جملة من الأمور منها تركيبة السكان الذين لا يملكون عملاً، و لا يحملون أي تعليم، والجريمة، والدخل المنخفض، وهذه عوامل لم تتغير منذ العام 1985.

المصدر: يولانس- بوستن

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الدنمارك تمنح 385 مليون كرونة مساعدات لدول ترفض استقبال رعاياها

وفقاً لصحيفةKristeligt Dagblad تحصل العديد من الدول في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا على مئات الملايين …

12 يوماً على بدء مفاوضات تشكيل الحكومة وحزب الشعب الاشتراكي يدعو إلى التحلي بالصبر

مرّ اليوم 12 يوماً على انطلاق عجلة المفاوضات على تشكيل الحكومة الدنماركية القادمة. ولم تثمر …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: