الأربعاء , أغسطس 15 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / اقتصاد / ازدياد حجم اليد العاملة الأجنبية من خارج الاتحاد الأوروبي في سوق العمل الدنماركية
(Foto: NIELS AHLMANN OLESEN © Scanpix)

ازدياد حجم اليد العاملة الأجنبية من خارج الاتحاد الأوروبي في سوق العمل الدنماركية

arda

أظهرت دراسة جديدة أجرتها مؤسسة Nykredit ازدياد أعداد الأشخاص من خارج الاتحاد الأوروبي في سوق العمل الدنماركي. كما أظهرت الدراسة أن أعداد اليد العاملة الأجنبية القادمة من خارج الاتحاد الأوروبي تجاوزت وللمرة الأولى أعداد الأيدي العاملة القادمة من دول الاتحاد الأوروبي.

من جانبه يرى، Tore stamer، رئيس الخبراء الاقتصاديين في Nykredit ،  أن الأرقام تُظهر أن الاقتصاد الدنماركي و الانتعاش الاقتصادي الحالي يعتمد وبشكل كبير على اليد العاملة الأجنبية الخارجية.

وتُظهر الأرقام وبشكل دقيق، أن عدد العاملين من خارج دول الاتحاد الأوروبي ازداد بمقدار 8460 شخص في السنة الأخيرة. بينما ازداد عدد العاملين من دول الاتحاد الأوروبي ولنفس الفترة الزمنية بمقدار 6250 شخص فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن قطاعات التنظيف و الفنادق والمطاعم والصحة والخدمات الاجتماعية على وجه الخصوص هي أكثر القطاعات التي تقوم بتوظيف اليد العاملة الأجنبية من خارج الاتحاد الأوروبي.

ويرى، Peter Halkjær، مستشار سوق العمل في غرفة التجارة والصناعة الدنماركية Dansk erhverv أن ازدياد أعداد اللاجئين في سوق العمل أمر إيجابي.

وأضاف يقول:

– أمر إيجابي حقاً أن نشهد ارتفاع أعداد اللاجئين في سوق العمل. لكن وفي الوقت نفسه علينا أن نواجه تحدياً متمثلاً في انخفاض أعداد العمالة من الدول المحيطة إلى سوق العمل – خاصة من الدول الأوروبية الأعداد آخذة في الانخفاض.وهذا الأمر قد يشكل تحدياً للاقتصاد والشركات الدنماركية على المدى الطويل.

كما أشار إلى اعتماد الدنمارك واقتصادها على العمالة الأجنبية.

وأضاف قائلاً:

– أصبحت الدنمارك، والاقتصاد الدنماركي، وسوق العمل والشركات تعتمد على العمالة الأجنبية. و لولا العمالة الأجنبية في السنوات الأربع الأخيرة لما شهدنا نمواً في العمل ولا حتى في الاقتصاد.

وتُظهر الدراسة التي قامت بها Nykredit أن إجمالي عدد العمال الأجانب في الدنمارك وصل إلى 245.000 عامل، وهذا رقم قياسي.

يُشار إلى أنه من غير الممكن معرفة من أي الدول من خارج الاتحاد الأوروبي تأتي هذه العمالة الجديدة. لكم جزءاً كبيراً منهم من سوريا، إلى جانب وجود تقدم جيد للقادمين من الصومال وأوكرانيا وتركيا، وفقاً لصحيفة بيغرلنسكه.

ترجمة: هيفين شيخ أحمد

المصدر: غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الأزمة السعودية – الكندية تثير قلق وزير الخارجية الدنماركي

أزمة دبلوماسية كبيرة نشأت بين كندا والمملكة العربية السعودية على خلفية قيام الأولى بالتعبير عن …

التحالف الليبرالي: حزب الشعب الدنماركي يزرع الانقسامات في صفوف الكتلة الزرقاء

في اليوم الذي بدأ فيه حزب الشعب الدنماركي العام السياسي باجتماعه الصيفي في بلدية Sønderborg …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: