الجمعة , يونيو 22 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / استدعاء وزيرة التعليم إلى جلسة تشاور في قضية دورات المياه المدرسية القذرة
Foto: /ritzau/Peter Hove Olesen

استدعاء وزيرة التعليم إلى جلسة تشاور في قضية دورات المياه المدرسية القذرة

arda

الحزب الديمقراطي الاجتماعي يرد على الحكومة، لماذا تعمل الحكومة على تخفيض الضرائب في حين لا توجد إمكانية لتوفير دورات مياه مدرسية لائقة.

كوبنهاغن: نصف تلاميذ المدارس الابتدائية في الدنمارك يقولون أنهم لا يستطيعون استعمال دورات المياه  المدرسية لقذارتها. وأظهر مسح جديد أن واحد من أصل كل أربعة تلاميذ يُمسك نفسه عن قضاء حاجته لحين وصوله إلى البيت.

وتمت الآن دعوة وزيرة التعليم، Merete Riisager، إلى جلسة تشاور بخصوص القضية.

وتتساءل، Pernille Rosenkrantz-Theil، من الحزب الديمقراطي الاجتماعي ورئيسة لجنة التعليم في مجلس الشعب، كيف يمكن للحكومة أن تقترح تخفيض الضرائب في الوقت الذي لا يمكن فيه  ضمان وجود دورات مياه نظيفة للأطفال، وأضافت تقول:

  • أنه أمر خاطئ، إذا كنت تسألني. علينا توفير أدنى شروط الرعاية الاجتماعية. إمكانية استخدام  أطفالنا لدورات المياه أثناء فترة تواجدهم في المدرسة حد أدنى من المتطلبات الأساسية.

يُشار إلى أن المعلومات عن نظرة  التلاميذ بالنسبة  لدورات المياه المدرسية تستند إلى دراسة تحمل اسم Masseekspertimentet.

والدراسة هي الأكبر من نوعها في العالم. وبالتعاون مع باحثين من جامعة آرهوس قيّم تلاميذ المدارس الابتدائية النظافة في دورات المياه المدرسية على مدارس 14 يوماً في الخريف المنصرم.

ومع ذلك، فإن مشكلة دورات المياه المدرسية ليست بالجديدة. لطالما ترددت هذه المشكلة في وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة.

وترى، Pernille Rosenkrantz-Theil، أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذي قاد الحكومة بين عامي 2011-2015 تصرف لحل هذه المشكلة. وقالت:

  • بينما كنّا في الحكومة، علاوة على أن الاقتصاد كان في أزمة، عززتا الاستثمار العام على جملة من الأمور منها هذه المسألة..
  • الأحرى بالحكومة في أعوام الرخاء زيادة الاستثمارات بدلاً من استخدام الأموال لتخفيض الضرائب.

من جانب آخر، يرى الحزب الليبرالي الاجتماعي Det Radikale Venstre حليف الحزب الديمقراطي الاجتماعي أن قضية دورات المياه المدرسية قضية تخص البلديات.

وقالت، Marianne Jelved، من الحزب الليبرالي الاجتماعي في تعليق خطي على تصريح :

  • لا بأس أن الحزب الديمقراطي الاجتماعي يستدعى وزيرة التعليم إلى جلسة تشاور. لكن علينا أن نتذكر أن هذه القضية من اختصاص البلديات. لنأمل أن تقوم مجالس البلديات الجديدة بإعطاء الأولوية لهذه المشكلة.

وبهذا الخصوص تقول،Pernille Rosenkrantz-Theil:

  • نعم، إنها البلديات هي من تحدد الأولويات ضمن إطار العمل الذي نقوم فيه هنا (مجلس الشعب). لكن الأطر في غاية الأهمية. عندما يقوم المرء بإدارة الاقتصاد بتقشف كما تفعل الحكومة، على البلديات أن تقوم بتحديد خيارات اقتصادية صعبة. .

س: هل تعدين بتحسين النظافة في دورات المياه المدرسية، إذا عدتم للحكومة من جديد؟

  • أستطيع أن أعد بأن سلم أولوياتنا سيكون مختلفاً عن سلم أولويات الحكومة الحالية. سنعطي الأولوية للرعاية الاجتماعية.

 

 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يهدد بطرد وزيرة لإنجازها القليل

قال حزب الشعب الدنماركي مهدداً إن على وزيرة شؤون كبار السن Thyra Frank التقدم باقتراحات …

يجب إعادة طالبي اللجوء الأطفال المرفوضين إلى أفغانستان

تتفاوض كل من الدنمارك والنرويج مع الحكومة الأفغانية من أجل إنشاء مركز لطالبي اللجوء القصر …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: