الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / وزير المالية: مبادرتنا الضريبية تُفيد المناطق المتطرفة أيضاً
Finansminister Kristian Jensen (V). Foto: Nanna Navntoft

وزير المالية: مبادرتنا الضريبية تُفيد المناطق المتطرفة أيضاً

المواطنين في المناطق الريفية والأقاليم هم المستفيدون الأقل اقتصادياً من دخولهم سوق العمل.

العمل يجب أن يثمر

هذه إحدى أكثر الرسائل المتكررة من قبل الحكومة . لكن بالنسبة لـ 173.000 دنماركي الفرق بين أن تكون على إعانات البطالة وبين أن يكون لديك عمل أقل من 3.000 كرونة في الشهر.

هذا ما يظهره تحليل جديد أجرته وزارة المالية. ويرى وزير المالية كريستيان ينسن في الأمر مشكلة.

  • الفائدة من التواجد في العمل يجب أن تكون أكبر. أولئك هم من يساعدون في رفع الدنمارك ويخلقون الرخاء، ويجب أن يحصلوا على مكافأة يمكن الشعور بها، يقول وزير المالية.

ووفقاً لوزير المالية فإن الناس ولاسيما في المناطق النائية والبعيدة عن المدن الكبرى يحصلون على فائدة صغيرة لامتلاكهم وظيفة. ويرجع ذلك إلى عدة أمور منها تدني الأجور في الأرياف والمدن الصغيرة، وارتفاع تكلفة النقل من ناحية أخرى.

ويأتي التحليل بالتزامن مع محاولة الحكومة إقناع حزب الشعب الدنماركي Dansk Folkeparti للموافقة على إصلاح ضريبي من شأنه أن يقدم جملة من الأمور منها حسم لأصحاب الرواتب المتدنية.

ويشير كريستيان ينسن أن هذا الخصم سيعود بالفائدة على المواطنين في  المناطق المتطرفة (النائية).

ويجب النظر إلى ذلك على ضوء عنصر مهم آخر في مبادرة الحكومة ألا وهو إلغاء سقف الحسم على المبلغ المعفى من الضرائب. ووفقاً لرد سابق  من وزير الضرائب، كاغستن لاوغيتسن، فإن المواطنين في Gentofte هم المستفيدون الأكبر من ذلك.

ويعترف وزير المالية ويقول:

  • عموماً ستكون المكاسب أكبر في المناطق التي فيها الدخل أكبر. وهي إما المدن الكبرى أو المدن القريبة منها.

ومع ذلك يعتقد أن المبادرة الحكومية متوازنة. ويشدد على أنه بالنسبة للحكومة من المهم جداً تخفيض الضرائب لـ ذوي الدخول المتدنية.

ويتابع قائلاً:

  • التحدي الأكبر هو أن الضرائب بنوعيها عالية جدا. ولم يتم التركيز على ذلك حتى الآن.

يشارك حزب الشعب الدنماركي رغبة الحكومة في تخفيض الضرائب للشريحة الثانية (أصحاب الأجور المنخفضة)، إذا كان ذلك جيداً، يقول  Dennis Flydtkjær المتحدث الرسمي باسم حزب للشؤون الضريبية.

وحزب الشعب الدنماركي غير مقتنع بذلك بعد. واقتراح الحكومة برفع سقف الحسم على المبلغ المعفى من الضرائب سيكون له نفس آثار تخفيض الضرائب لذوي الدخل العالي، وهو ما رفضه حزب الشعب الدنماركي سابقاً.

لذلك فإن تحليل وزارة المالية الجديد لن يغير نظرة حزب الشعب الدنماركي من مبادرة الحكومة الضريبية.

ويقول،Flydtkjær:

  • علينا أن ننظر على المبادرة في مجملها، كيف يتم توزيعها على الشريحتين (الدخل العالي والدخل المنخفض) وأيضاً جغرافياً.

وأشار إلى:

  • سيتم إنفاق الكثير من المليارات على إزالة سقف الخصم على المبلغ المعفى من الضرائب.
  • ووفقاً للمبادرة فإن تكلفتها تصل إلى 6.3 مليار كرونة في العام 2025 لازالة سقف الخصم. وهي جزء من شأنها منح تسهيلات ضريبية لذوي الدخل العالي.

 

المصد: Jyllands-Posten/ Ritzau

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن يُفجر قنبلة انتخابية: مستعدون للتعاون مع الديمقراطيين الاجتماعيين

قال رئيس الوزراء الدنماركي، لارس لوكه راسموسن، في كتاب يصدر اليوم الخميس تحت عنوان “لحظة …

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: