الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الحركة الشعبية لمناهضة الاتحاد الأوروبي تدعو إلى إجراء استفتاء شعبي على خروج الدنمارك من الاتحاد
Foto: Thierry Roge

الحركة الشعبية لمناهضة الاتحاد الأوروبي تدعو إلى إجراء استفتاء شعبي على خروج الدنمارك من الاتحاد

ترى الحركة الشعبية المناهضة للاتحاد الأوروبي، والذي يعقد اجتماعه السنوي في عطلة نهاية الأسبوع، أن الاتحاد الأوروبي يسير في طريق أقل ديمقراطية

قالت، Rina Ronja Kari، النائبة في البرلمان الأوروبي عن الحركة الشعبية المناهضة للاتحاد الأوروبي إن الحركة تريد إجراء استفتاء شعبي على خروج الدنمارك من الاتحاد الأوروبي، وأن هذا الموضوع يشكل المحور الرئيسي لاجتماع الحركة الشعبية السنوي.

المسألة ووفق الحركة الشعبية أصبحت واقعية من خلال المفاوضات الجارية على خروج بريطانيا من الاتحاد. وكذلك الخط الذي يرسمه رئيس المفوضية الأوروبية Jean Claude Juncker.

تقول،  Rina Ronja Kari:

 

  • لديه رؤية مفادها أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يتمتع بسلطة أكبر مما لديه اليوم.  السؤال الآن هو ما إذا كانت لدينا الرغبة للاستمرار في اتحاد أوروبي بنفوذ وصلاحيات أكبر. أو أننا نخرج من الاتحاد الأوروبي ونكون جارنا جيداً مع الاتحاد الأوروبي. من الواضح أن خيارنا هو الأخير.
  • مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد فتح النقاش حول كيفية أداء  الاتحاد الأوروبي .

 

والسؤال ليس ما إذا كانت الحركة الشعبية المناهضة للاتحاد الأوروبي ستعمل على إجراء استفتاء شعبي على خروج الدنمارك من الاتحاد على نظير ما حصل في بريطانيا. لكن السؤال يتمحور حول كيف يمكن للحركة تحقيق مطلبها على المدى.

هذا ما سيكون محور الاجتماع السنوي في عطلة نهاية الأسبوع، كما تقول Rina Ronja Kari.

يُشار إلى الحركة على ارتباط مع حزب الوحدة Enhedslisten، الذي يعد عضواً جماعي في الحركة الشعبية لمناهضة الاتحاد الأوروبي. إلا أن أعضاء الحزب الخمسة عشر في مجلس الشعب الدنماركي ما زالوا بعيدين عن تقديم هذا السؤال في البرلمان.

تقول،  Rina Ronja Kari:

 

  • الخطوة الأولى هي خلق النقاش في أوساط الشعب الدنماركي. علينا دفع الناس في أماكن العمل، في التجمعات، في المدارس، على الفيسبوك لمناقشة ما إذا كان الاتحاد الأوروبي هو ما نريده.

 

وأضافت:

 

  • من خلال هذا النقاش بنشكل ضغطاً على البرلمان الدنماركي من أجل الدعوة إلى استفتاء شعبي.

 

يُشار إلى أن الحركة الشعبية المناهضة للاتحاد الأوروبي تأسست في العام 1972 تحت مسمى الحركة الشعبية المناهضة للمجموعة الأوروبية. وتعد Rina Ronja Kari العضو الوحيد من الحركة الشعبية في البرلمان الأوروبي ، الأمر الذي يجعلها السياسية الوحيدة المنتخبة.

 

المصدر: Jyllands-Posten /Ritzau

 

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

الدنمارك تمنح 385 مليون كرونة مساعدات لدول ترفض استقبال رعاياها

وفقاً لصحيفةKristeligt Dagblad تحصل العديد من الدول في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا على مئات الملايين …

12 يوماً على بدء مفاوضات تشكيل الحكومة وحزب الشعب الاشتراكي يدعو إلى التحلي بالصبر

مرّ اليوم 12 يوماً على انطلاق عجلة المفاوضات على تشكيل الحكومة الدنماركية القادمة. ولم تثمر …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: