الأربعاء , يوليو 18 2018
arda
الرئيسية / راديو سوا / مجتمع / أخبار المجتمع / المجلس الوطني  لجودة التعليم سيحرم المدرسة الإسلامية الحرة في كوبنهاغن من المساعدات
Foto: Scanpix / Scanpix

المجلس الوطني  لجودة التعليم سيحرم المدرسة الإسلامية الحرة في كوبنهاغن من المساعدات

arda

المدرسة  الحرة Nord-Vest وهي مدرسة خاصة  في كوبنهاغن مهددة بالحرمان من المعونات الحكومية، التي بلغت في العام 2016 حوالي 11.6 مليون كرونة.

كتبت صحيفة Berlingske أن المجلس الوطني لجودة التعليم يعتزم حرمان المدرسة الإسلامية الحرة في كوبنهاغن من المعونات الحكومية. ويُشار إلى أن المدرسة تعرضت لانتقادات عديدة في الآونة الأخيرة.

وتقول نائبة رئيس المجلس، Susanne Clausen، أن المجلس يفرض رقابة على المدارس الخاصة والحرة. وأن المجلس توصل إلى قرار تعتزم فيه حرمان المدرسة من المعونات التي تتلقاها.

وقالت لصحيفة Berlingske، إنها قضية خطير، وقيّمنا أن كثير من ملابساتها خطيرة، وأنه من الضروري اتخاذ قرار يوصي بحرمان المدرسة من كل معوناتها.

وتقول، Susanne Clausen، أن هناك الكثير مما يجب عمله ليغير المجلس الوطني رأيه ويعدل عن حرمان المدرسة من المعونات.

وسيتم الاحتفاظ بمعونات المدرسة اعتباراً من الأول من شهر أيلول سبتمبر. بعد ذلك أمام المدرسة 14 يوماً للاعتراض.

ومن الممكن إلغاء المعونات كاملة إذا لم تتمكن المدرسة من الإشارة إلى الأخطاء الواقعية في النقاط الأساسية من القضية.

وتم وضع المدرسة في تموز يوليو تحت رقابة المجلس. وحدث ذلك بعد زيارة مفاجئة قام بها المجلس للمدرسة وتمت مشاهد مواد تعليمية مذكور فيها جملة من الأمور منها كلمة “جهاد” وحرب.

إضافة إلى ذلك، تم شراء مبنى المدرسة في العام الماضي من قبل شركة على علاقة بجمعية دينية سويدية ومنظمة إسلامية عالمية. الأمر الذي ساهم في تكثيف الرقابة على المدرسة.

وكانت صحيفة Berlingske قد أشارت سابقاً إلى أن نائب مدير المدرسة كانت قد شارك بعض المنشورات المرتبطة بحزب الله على صفحته الشخصية على الفيسبوك. ومنذ ذلك الحين استقال مدير المدرسة، Søren Waast، من منصبه.

ولم يكن ممكناً الحصول على تعليق من قبل مدير مدرسة Nord-Vest الخاصة.

أشارت المتحدثة باسم حزب الدنمارك الليبرالي لشؤون التعليم، Anni Matthiesen، أن الحكومة ومعها حزب الشعب الدنماركي أعلنوا عن الحق في فرض قيود على إنشاء مدارس إسلامية، وقالت:

” قررنا مؤخراً اعتماد قانون جديد في الخريف القادم يضمن عدم عودة مدارس مثل هذه المدرسة إلى العمل تحت اسم جديد.

وإذا كان الأمر عائداً للحكومة ولحزب الشعب الدنماركي فإنه على من يرغب بإنشاء مدرسة حرة إرسال طلب إلى وزارة التربية والتعليم، وشرح كيف سيعملون على إعداد التلاميذ للعيش في ظل نظام ديمقراطي.

 

المصدر: غيتساو/ صحيفة بولانس-بوستن  

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

رئيسا بلديتين يطالبان بإغلاق مركزي طالبي اللجوء المرفوضين

أصبح الضغط على مركزي طالبي اللجوء المرفوضين كبيراً لدرجة أن رؤساء البلديات يقولون كفى. هذا …

حقائق: هكذا حددت هيئة الإحصاء الدنماركية خط الفقر

وضعت هيئة الإحصاء الدنماركية خطاً جديداً للفقر في الدنمارك بعد قيام الحكومة بإلغائه في عام …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: