الرئيسية / راديو سوا / الاخبار / الوكالة الوطنية للتدقيق قد تتقدم بشكوى على رئيس الحكومة راسموسن
Foto: René Schütze

الوكالة الوطنية للتدقيق قد تتقدم بشكوى على رئيس الحكومة راسموسن

وجهت الوكالة الوطنية لمراجعة الحسابات العامة انتقادات لاذعة لوزارة البيئة والغذاء على خلفية تعامل الوزارة مع حصص الصيد الدنماركية. وتستند هذه الانتقادات إلى تقرير نشرته الوكالة الوطنية في الأسبوع الجاري.

إلا أن رئيس الحكومة كان قد سحب صلاحيات الثروة السمكية من وزير البيئة والغذاء Esben Lunde Larsen في وقت سابق من الأسبوع الماضي عطفاً على تقرير الوكالة الوطنية التي لم تكن قد نشرته بعد.

ويقول رئيس الوكالة الوطنية، Peder Larsen،(حزب الشعب الاشتراكي) إن هذا قلة احترام من جانب رئيس الوزراء عندما يتخذ إجراءً مستنداً إلى تقرير لم يتم نشره بعد. ويدعمه في هذا نائب رئيس الوكالة الوطنية، Henrik Thorup (حزب الشعب الدنماركي).

وتنظر الوكالة الوطنية الآن في موضوع التقدم بشكوى على رئيس الوزراء الدنماركي، Lars Løkke Rasmussen إلى الهيئة البرلمانية. لتكون الشكوى بمثابة دعوة إلى احترام قواعد العمل غير المكتوبة والتي توضح آليات العمل المشترك.

ويقول، Peder Larsen، أنه كان يتوجب على رئيس الوزراء الانتظار في سحب صلاحيات الثروة السمكية من الوزير Esben Lunde Larsen إلى حين صدور القرار النهائي. أو أنه كان عليه تقديم أسباب أخرى لإجراءه.

وكانت Lone Strøm من الوكالة الوطنية قد أوصت أن على رئيس الحكومة راسموسن ألا يأتي على ذكر التقرير. وبهذا كان سيظهر بعض الاحترام لأولئك العاملين في الوكالة الذين لم يروه بعد.

 

 

  • الوكالة الوطنية لمراجعة وتدقيق الحسابات الحكومية (الوكالة الوطنية للتدقيق)

وكالة تقوم بالتدقيق في بيانات وحسابات المؤسسات الحكومية. وهي الجهة التي تقوم بتحديد ما إذا تم صرف الأموال العامة بصورة قانونية و فعالة أو لا. بعبارة أخرى هذه الوكالة تقابل ما ندعوه بـ الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، أو هيئة النزاهة،  أو هيئة الرقابة المالية …… الخ.

أعضاء هذه الوكالة هم 6 سياسيين يتم تعيينهم من قبل الأحزاب البرلمانية. وهم الوحيدون الذين يحق لهم الطلب من الوكالة الوطنية التحقيق والبحث في موضوع من المواضيع. وهؤلاء الأعضاء الستة هم من يحق لهم انتقاد الوزراء بناءً على تقارير وملاحظات الوكالة. وهم من يحق لهم التحدث للجمهور حول ما ينبغي القيام به بناءً على تقارير الوكالة.

 

 

المصدر: صحيفة يولانس-بوستن 

عن Radio Sawa

شاهد أيضاً

راسموسن وفريدركسن يرفضان التعاون مع حزب النهج الصارم المعادي للإسلام والمسلمين

تزامناً مع إعلان رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن عن موعد الانتخابات البرلمانية في الخامس من …

حزب الشعب الدنماركي يمنع أحد أعضاءه من حرق القرآن

لم يعد راسموس بالودان الوحيد الذي يرغب في حرق نسخ من القرآن باسم حرية التعبير. …

This site is protected by WP-CopyRightPro
%d مدونون معجبون بهذه: